توني عرفتك زين تلعب على الحبلين !! بقلم :أحمد بودستور – المدى |

توني عرفتك زين تلعب على الحبلين !! بقلم :أحمد بودستور

قال الشاعر زهير بن ابي سلمي: ومهما تكن عند امرئ من خليقة وان خالها تخفي على الناس تعلم
جاء في الحديث الشريف (شر الناس ذو الوجهين الذي يأتي هؤﻻء بوجه وهؤﻻء بوجه) وهذا هو سلوك نظام الولي السفيه فهو ليس فقط بوجهين بل بعدة وجوه فتجد المرشد الأعلى السيد علي خامنئي في خطاباته متشدد كثيرا واما رئيس مجلس النواب الإيراني علي ﻻريجاني اقل تشددا واما رئيس الجمهورية حسن روحاني اكثر مرونة في تصريحاته وطبعا وزير الخارجية محمد جواد ظريف فهو لطيف في تصريحاته لأنه يتعامل مع الأوساط الدبلوماسية وعندما تسمع تصريح رئيس فيلق القدس قاسم سليماني تقول انه وزير في جمهورية كوريا الشمالية فهو دائم التهديد ويفتخر ان إيران لديها جيوش في 4 دول عربية وان صواريخة الباليستية موجهة جاهزة لضرب السعودية.
عقب اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون عقد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير مؤتمرا صحفيا صرح فيه انه قد طفح الكيل وكفى هذا العبث الإيراني بأمن واستقرار دول مجلس التعاون والتدخل في شؤونها الداخلية وان على النظام الإيراني ان يتعامل مع دول الخليج كدولة او كثورة .
يبدو ان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير لم يتعرف على الطبيعة العدوانية والأهداف الشريرة لنظام الولي السفيه إﻻ الأن كما تقول كلمات اﻻغنية الشهيرة التي غناها قيثارة الخليج المطرب حسين جاسم وهي ( توني عرفتك زين تلعب علي الحبلين ) والجدير بالذكر ان هذا النظام لم يتغير منذ استيلاءه على السلطى في إيران سنة 1978 إلى اﻻن ولعل من أهم مبادئه وشعاراته هي تصدير الثورة وطبعا يتميز بالنفاق فهو يظهر عكس مايبطن لأنه يمارس التقيه السياسية فهو في العلن يتعامل بمنطق الدولة ولكن في الخفاء يتعامل بمنطق الثورة وهى في الحقيقة ليست ثورة انما عصابة تتستر بالدين وتنفذ اجندة تخدم مصالح الماسونية والصهيونية العالمية.
الدكتور عبدالله النفيسي الخبير بالشؤون الإيرانية قال في احد لقاءاته التلفزيونية ان نظام الولي السفيه يتميز بالكراهية الشديدة والعداء التاريخي للعرب فقد جاء في الشاهنامة وهو مرجع مجوسي الفه الفردوسي ويعتبر انجيل القومية الفارسية انه يبصق على الزمن الذي سمح لهذا العربي الذي يأكل الجراد ويشرب ويستحم ببول اﻻبل ان يدمر إيوان كسرى ويمزق اﻻمبراطورية الفارسية تحت مسمي الفتح اﻻسلامي بينما عندنا الكلب في اصفهان يشرب من الماء البارد الزﻻل .
ايضا اضاف الدكتور النفيسي ان الشاعر الإيراني مصطفى بادكوبية وهو كما يسمونه نزار قباني إيران قد القى قصيدة في بلدية همدان في سنة 2013 يعني قبل سنة ونصف بعنوان ( اسأله الى الله ) يقول فيها يا اله العرب اذا ادخلتني النار ليس لدي مشكله ولكني ﻻأريد ان اسمع حرفا واحدا من اللغة العربية في جهنم وهو مايؤكد الكراهية التاريخية للعرب واللغة العربية ونظام الولي السفيه يسعي ﻻحياء هذه الروح الفارسية المجوسية التي ﻻتطيق العرب وتتمني زوالهم وابادتهم.
إن كيان مجوسي بهذه الكراهية والحقد الأسود للعرب ينبغي ان يحذر منه الشيعة قبل السنة ﻻنهم يستخدهم حطب لمغامرات عسكرية وحروب عبثية يستفيد منها فقط عصابة الولي السفيه وهو له أجندة خاصه ﻻعلاقة لها بالمذهب الشيعي بقدر مالها علاقة باثارة فتنة طائفية واشعال حرب سنية شيعية تخدم كما قلنا الصهيونية العالمية .
هناك بيت شعر يقول لكل داء دواء يستطب به اﻻ الحماقة اعيت من يداويها فان هذا النظام الأحمق هو خطر على الشيعة قبل السنة فهل يصحو الشيعة العرب من سباتهم وغفلتهم ويكون وﻻؤهم وانتمائهم للدول العربية التي يحملون جنسيتها وﻻ يبصقون في الصحن الذي يأكلون منه فان النعمة زواله والحمدالله ان دول مجلس التعاون على قلب رجل واحد وعلى سلطنة عمان ان ﻻتكتفي بالأسف واﻻدانة الخجولة بل عليها ان تستدعي سفيرها في طهران للتشاور كما فعلت الكويت وﻻعزاء للشعب الإيراني بهذه العصابة التي تحكمه بالحديد والنار ونسال الله ان يزول نظام الولي السفيه حتى يتنفس الشعب الإيراني وينعم بثروة بلاده وخيراتها ويعيش بأمن وسلام مع دول الجوار.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد