الكندري: «زكاة العثمان» سيرت 50 شخص لأداء شعيرة العمرة – المدى |

الكندري: «زكاة العثمان» سيرت 50 شخص لأداء شعيرة العمرة

أطلقت لجنة زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية رحلة عمرة  لعدد 50 شخص من الجاليات الوافدة، تستمر فعالياتها خمسة أيام، بدعم من أهل الخير، وتبلغ تكلفة المعتمر الواحد 50 دينار كويتي فقط.
وفي هذا السياق، قال مدير لجنة زكاة العثمان أحمد باقر الكندري بأن اللجنة اعتادت في كل عام على تسير رحلات العمرة والحج، لمساعدة الفقراء، وذوي الأجورالضعيفة من الجاليات الوافدة، لأداء شعيرة العمرة، وتنمية ثقافتهم الاسلامية وتطلق اللجنة هذه الفعاليات ضمن مشروع عمرة الجاليات الوافدة، معتبراً هذه الرحلة شهادة عملية لتقدير أهل الكويت للجاليات الوافدة، التي تعمل بكل جد وإخلاص لتقدم ونهضة الكويت.
وبين الكندري أن اللجنة تضع للرحلة برنامج مميز يشملها منذ الانطلاق وحتى العودة، ونتعاقد مع الحملات المميزة ، فنوفر لهم كافة أجواء الراحة من فنادق قريبة من الحرم المكي الشريف، وسيارات حديثة، حتى نحقق للمعتمرين الاستمتاع بأداء العمرة، في هذه الرحاب الطاهرة، والعودة بشحنات إيمانية كبيرة ، مساعدة فقراء المسلمين والإحساس بهم وتقديم العون لهم، وللتواصل مع لجنة زكاة العثمان 99388878 أو 99401011-
 وقال الكندري يعيش على أرض الكويت الكثير من الجاليات الوافدة المسلمة الفقيرة ذات الأجور الضعيفة ومتوسطة الدخل ، وتتمنى تلك الشرائح، زيارة بيت الله الحرام وأداء شعيرة العمرة ،ونحن بدورنا قنطرة تواصل بين أهل الخير والمحتاجين.معلنا إرسال رحلة عمرة خاصة بالنساء خلال شهر يناير 2016  على نفقة فاعلة خير.
واختتم الكندري تصريحه بشكر أهل الخير الذين يدعمون اللجنة ويساهمون في دعم مشاريعها الخيرية المتعددة التي تزيد عن 30 مشروع خيري تعمل جمعيها على خدمة الفقراء والأيتام والأرامل.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد