السفير الدويسان: الحكومة مهتمة بتحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري – المدى |

السفير الدويسان: الحكومة مهتمة بتحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري

اكد عميد السلك الدبلوماسي سفير دولة الكويت لدى المملكة المتحدة خالد الدويسان هنا اليوم ان الحكومة الكويتية تولي اهمية كبيرة لتحويل البلاد الى مركز مالي وتجاري ومحور اقتصادي مهم في منطقة جنوب غرب آسيا والارتقاء بها لتكون بوابة تجارية بين الشمال والجنوب.
وابرز الدويسان خلال حفل (جمعية الشرق الأوسط) السنوي تجربة الكويت الديمقراطية الفريدة في المنطقة وحرية الرأي والتعبير التي تتميز بها البلاد والتي تتمثل في وسائل الاعلام والبرلمان.
واشار الدويسان خلال الحفل الكبير الذي حضره وزراء بريطانيون وكبار المسؤولين ورجال الاعمال العرب والبريطانيين والسفراء العرب المعتمدين في لندن الى اهمية العقد الاجتماعي بين الاسرة الحاكمة والشعب الكويتي منذ تأسيس دولة الكويت.
وقال ان استراتيجية توزيع الثروات في الكويت عادل جدا حيث يتم تقديم افضل الخدمات المتنوعة للشعب بالمجان لا سيما الخدمات الصحية والتعليمية كما ان مستوى البطالة منخفض جدا اضافة الى الجانب الاهم وهو عدم فرض اي ضرائب.
ولفت الى الاستثمارات الكبيرة الخاصة للاجيال القادمة عبر وضع خطة تنمية جريئة وشاملة حيث تعهدت الحكومة الكويتية بتخصيص مبلغ 104 مليارات دولار لتحديث البنية التحتية في الكويت والرعاية الصحية ونظم التعليم وتوفير فرص تجارية لمستقبل مشرق.
واضاف ان قانون انشاء منطقة التجارة الحرة ينص على اعفاء المستثمرين الأجانب من دفع الضرائب أو الرسوم الجمركية على السلع والمشاريع التجارية.
واكد السفير الدويسان ان الحكومة تولي اهمية كبيرة لتحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري ومحور اقتصادي مهم في المنطقة لتكون بوابة تجارية بين الشمال والجنوب مشددا على ان المستثمرين من جميع أنحاء العالم والشركات البريطانية موضع ترحيب للمشاركة في هذه الخطة.
في غضون ذلك قال السفير الدويسان انه على الرغم من التحديات الكبيرة التي تواجه المنطقة الا انه من الممكن تجاوزها وحلها من خلال تضافر الجهود والتمسك بالالتزامات والحوار والمفاوضات والتي ستنعكس ايجابا نحو فهم أفضل للعقبات والعراقيل التي تواجه الاستقرار والأمن.
وتطرق الى الربيع العربي والتغييرات التي تحدث في بعض بلدان الشرق الأوسط قائلا “نحن حريصون على مساعدة ودعم تلك الدول من أجل تحقيق تطلعات شعوبها في الحرية السياسية والاستقرار والهدوء الاقتصادي”.
واكد أن دول الشرق الأوسط هي بنفس الاهمية استراتيجيا وجغرافيا وغالبا ما تعتبر هذه المنطقة مفترق طرق بين أوروبا وآسيا وان دولها تسيطر على طرق التجارة الأكثر أهمية في العالم.
وبين ان هذه المنطقة تحتوي ايضا على اكبر نسبة من احتياطي النفط العالمي وفقا لتقديرات منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبيك) حيث ان 80 بالمئة من احتياطي النفط العالمي تمتلكه الدول الاعضاء في (اوبيك) والجزء الاكبر منه في اطار منطقة الشرق الاوسط لتصل الى 66 بالمئة من اجمالي احتياطي النفط في المنظمة.
وأثنى الدويسان على العلاقات التاريخية التي تربط المملكة المتحدة مع العالم العربي مؤكدا ان العالم العربي يقدر بشدة دور المملكة المتحدة في المنطقة.
وفي اشارة الى الخطة التي اعتمدتها الحكومة البريطانية بشأن “الشراكة العربية” قال السفير الدويسان انها تهدف الى دعم الاصلاح والتنمية وتحقيق رؤيتها في المنطقة بالتعاون مع شركائها الدوليين لا سيما دول مجلس التعاون الخليجي.
واشاد بجمعية الشرق الاوسط قائلا انها لعبت دورا مهما في تعزيز التجارة والاستثمار بين المملكة المتحدة والمنطقة لأكثر من 50 عاما مشددا على أهمية دور الجمعية في سد الفجوة بين المملكة المتحدة ومنطقة الشرق الاوسط من خلال استكشاف ديناميكية مختلفة يمكن أن تؤثر على المنطقة بطريقة ايجابية.
 183545_o.png

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد