طبيب كويتي يزيل ورما في المخ لمريضة ظلت واعية خلال الجراحة – المدى |

طبيب كويتي يزيل ورما في المخ لمريضة ظلت واعية خلال الجراحة

نجح جراح كويتي في اجراء عملية لازالة ورم في المخ لمريضة تحت التخدير الموضعي وكانت يقظة طوال فترة الجراحة.
وقاد الدكتور هشام الخياط فريقا طبيا في مستشفى (ابن سينا) من اجل اجراء العملية للمريضة التي كانت عاجزة عن النطق بشكل سليم وتعاني ضعفا في الجانب الايمن من جسدها.
وتمت العملية بنجاح بازالة جزء من العظام في الجمجمة بينما كانت المريضة يقظة ولم يجر مثل هذا النوع من العمليات الا في عدد من المستشفيات المختارة بجميع انحاء العالم.
وكانت المريضة غير قادرة على لفظ الكلمات بشكل صحيح ولا التفكير بشكل سليم كما لم تتمكن من القراءة او الكتابة وساءت حالتها كثيرا في الايام الاخيرة.
واستخدم الفريق الطبي اثناء الجراحة تقنيات متطورة لجراحة الاعصاب في الدماغ حيث يتم رسم الخرائط خلال العملية لتحديد موضع الخلل وتجنب وقوع اصابات في مناطق بالدماغ تتحكم في النطق والحركة والاحساس.
وقال الدكتور الخياط في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) انه يتم توظيف تقنيات لرسم الخرائط باستخدام تيار كهربائي خفيف لتحديد المناطق التي تتحكم في مهارات معينة مثل الكلام بينما يكون المريض مستيقظا في غرفة العمليات.
واضاف انه يتم خلال العملية وضع محفز في الجزء المطلوب بالدماغ مهمته التحفيز على التحدث والقراءة والحركة.
وبين ان نجاح هذه العملية التي استغرقت ساعة ونصف الساعة فقط كان بجهود فريق طبي متكامل من اطباء متخصصين واطباء تخدير اضافة الى تعاون المريضة.
واكد ان عملية استئصال الورم من الدماغ غير مؤلمة حيث يحقن فريق التخدير الطبقة التي تغطي الدماغ بمخدر موضعي ويحقن المريض بمسكن ومهدئ للاعصاب لتخفيف الالم والقلق وبالتالي يسهل التعاون معه اثناء الجراحة.
وخلال هذا الاجراء يتم استخدام جهاز لوحي إلكتروني لعرض صور ومشاهد مختلفة للمريض وشرح خطوات العملية كما يساعد هذا الجهاز الطبيب على تحديد المسار للوصول الى مناطق مختلفة وبليغة في الدماغ

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد