(تحديث2) اقتحام السفارة السعودية في طهران – المدى |

(تحديث2) اقتحام السفارة السعودية في طهران

أدانت مصر اليوم الأحد حادثتي إحراق السفارة السعودية في طهران والقنصلية السعودية في مدينة مشهد بإيران.
وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية على ضرورة احترام حرمة مقار البعثات الدبلوماسية والقنصلية وسلامة الأفراد العاملين بها، والتي كفلتها اتفاقيات فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية.
وجاء إحراق السفارة والقنصلية السعوديتين فى إيران فى أعقاب إعلان وزارة الداخلية السعودية أمس السبت عن تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق 47 ‘إرهابيا’ (45 سعوديا ) بينهم رجل الدين الشيعى السعودى نمر باقر النمر بعد أن أدينوا بالعديد من التهم منها الانتماء لتنظيمات ارهابية واعتناق المنهج التكفيري والقيام بعدد من التفجيرات التي أدت إلى قتل العديد من السعوديين والأجانب.

5:49:07 PM

دانت الجامعة العربية الاعتداء الذي تعرضت له سفارة المملكة العربية السعودية في مدينة طهران وقنصليتها في مدينة مشهد بالجمهورية الإيرانية.
واكد الامين العام للجامعة الدكتور نبيل العربي ، ان ذلك الاعتداء يعد انتهاكاً صارخاً للمواثيق والأعراف الدولية محملا الحكومة الإيرانية مسؤولية حماية هذه المقرات وفقاً لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961.
ودعا الجمهورية الإيرانية لاحترام مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية التي من حقها المشروع الحفاظ على أمن مواطنيها والسلم الأهلي ووحدة نسيجها الاجتماعي وأشاد العربي بالجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية من أجل مكافحة الإرهاب وإرساء الأمن والاستقرار في المملكة وعلى المنطقة من حولها، مشددا على دعم جامعة الدول العربية لهذه الجهود ووقوفها إلى جانب
فيما استنكرت وزارة الخارجية اليمنية ، اليوم الاحد ،اقتحام سفارة المملكة العربية السعودية في العاصمة الايرانية طهران وقنصليتها في مدينة مشهد وإشعال النار فيها.
وقال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي في بيان ، تلقت وكالة الأنباء اليمنية ‘سبأ’ نسخةعنه ‘ ان ما حدث تجاه سفارة المملكة في طهران يعد جريمة وخرقا للأعراف والاتفاقات الاقليمية والدولية واستمراراً للسياسة الإيرانية المعادية تجاه الوطن العربي والتي تجلت في عدد من البلدان العربية ومنها منطقة الخليج العربي واليمن’.
واضاف البيان’ان الجمهورية اليمنية التي عانت ولا زالت من كافة صنوف الإرهاب والتطرف والتدخلات الخارجية تقف مع حق المملكة العربية السعودية الشقيقة في حفظ أمنها واستقرارها وفقاً لقوانيها’ .
وأكد وزير الخارجية في البيان وقوف الجمهورية اليمنية وتأييدها لكل الإجراءات التي تتخذها المملكة العربية السعودية الشقيقة للحفاظ على أمنها والوقوف معها صفاً واحداً في مكافحة الإرهاب والتطرف ونبذ العنف.

9:22:20 AM

هاجم متظاهرون، مساء السبت، مبنى السفارة السعودية في طهران، وألقوا باتجاهه قنابل حارقة، ما أدى إلى اشتعال النيران به، كما أفادت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ‘إيسنا’.

وقالت الوكالة إن المتظاهرين رشقوا مبنى السفارة بالزجاجات الحارقة، وتمكنوا من اقتحام السور ودخول حرم المقر قبل أن تخرجهم منه الشرطة.

وكشفت صور على مواقع التواصل الاجتماعي عمليات تدمير ونهب وعبث بمحتويات مقر السفارة عقب اقتحامه.

وأظهرت صور أخرى فيما بعد الشرطة في كامل عتادها لمكافحة الشعب تتولى حراسة المبنى في الوقت الذي قام فيه رجال الإطفاء بإطفاء النيران في المبنى، نقلا عن رويترز.

وذكرت وكالة الطلبة للأنباء أن قائد الشرطة الإيرانية موجود في الموقع لإعادة الهدوء.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء أن حسين جابر أنصاري، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، دعا إلى الهدوء، وقال إنه يجب عدم حدوث مظاهرات أخرى حول السفارة السعودية.

وجاء الاعتداء على السفارة السعودية في طهران في سياق الهجوم الإيراني المتواصل ضد المملكة العربية السعودية بسبب تنفيذها حكم الإعدام ضد 47 إرهابيا، بينهم نمر النمر الموالي لطهران.

وقبل ساعات من اقتحام السفارة السعودية في طهران، هاجمت عناصر من ميليشيات الباسيج التابعة للحرس الثوري الإيراني، مساء السبت، القنصلية السعودية في مدينة مشهد بمحافظة خراسان شمال شرق إيران، وأضرموا النار بقسم من المبنى.

وحملت الخارجية السعودية، طهران في تصريحات رسمية مسؤولية حماية مقارها الدبلوماسية في إيران.
ونشرت وكالة ‘تسنيم’ الإيرانية تغطية لاقتحام القنصلية السعودية في مشهد. وقالت في خبر تضليلي إن المهاجمين احتجوا على إعدام النمر و’47 من شيعة السعودية’، في حين أنه أعدم 4 من الشيعة فقط ضمن الإرهابيين الذين تم تنفيذ أحكام القصاص فيهم.

ومن جهتها، ذكرت وكالة ‘فارس’ أن متظاهرين ورجال دين من الحوزات الشيعية تجمعوا أمام السفارة السعودية في طهران، ورددوا شعارات ضد المملكة.
وفي سياق التصعيد الإيراني، استدعت وزارة الخارجية الإيرانية، السبت، القائم بالأعمال السعودي في طهران، وأبلغته احتجاج طهران على إعدام النمر.

ووفقا لوكالة ‘فارس’، نقل مساعد الخارجية للشؤون العربية والإفريقية، حسين أمير عبداللهيان، احتجاج إيران للقائم بالأعمال السعودي في طهران أحمد المولد.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد