اللواء النصرالله يقوم بجولة تفقدية لزوارق ومراكز خفر السواحل – المدى |

اللواء النصرالله يقوم بجولة تفقدية لزوارق ومراكز خفر السواحل

قام وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون أمن الحدود البحرية اللواء زهير النصرالله بجولة تفقدية رافقه خلالها مدير إدارة التشكيلات البحرية العقيد بحري  عمير الرشيدي ورئيس قسم وحدات الغوص والانقاذ المقدم ثامر السيف ورئيس القطاع الاوسط المقدم الركن بحري مبارك على اليوسف الصباح.

وتضمنت الجولة زيارة زوارق وجزر المراكز الساحلية التابعة للإدارة العامة لخفر السواحل وزيارة مركز جزيرة وربة وتم زيارة مركز الصبية الساحلي من القطاع الشمالي ومركز جزيرة قاروه من القطاع الجنوبي وزوارق القطاع الاوسط المنتشرة على طول الشريط الحدودي حيث نقل لجميع العاملين في تلك المراكز تحيات وتقدير نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمدالخالد الصباح ووكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد على الجهد الواضح والعمل الدؤوب الذي يقومون به لحماية الحدود البحرية للبلاد .
وأطلع اللواء النصرالله خلال زيارته على آلية العمل الخاصة بتلك المراكز لحماية الحدود البحرية للبلاد وما يتطلبه ذلك من جهد كبير وتحديث متواصل لتلك الآلية وكذلك بما يتناسب مع التطور المتواصل في عمل وخطط المهربين وضرورة التصدي لهولاء بشتى الطرق لحماية أمن البــلاد وثروتها الحقيقية المتمثلة في شبابها الذي تستهدفه تلك العصابات من خلال محاولات تهريب وإدخال الممنوعات للبلاد.
كما استمع اللواء النصرالله إلى متطلبات تلك المراكز والعاملين فهيا من أجل مواصلة تطوير وتحديث العمل سواء على مستوى الآليات أو الدورات التخصصية التى من شأنها رفع كفاءة العاملين في تلك المراكز.
وأعرب اللواء النصرالله عن تقديره للجهود الكبيرة والإلتزام الواضح من قبل العاملين في المراكز الساحلية وما شاهده من اليقظة والحيطة والحذر في آداء الجميع مما كان له بالغ الأثر في نفوس الجميع .
وطالب اللواء النصرالله جميع مرتادي البحر بضرورة التعاون مع الجهات الأمنية من خلال الإلتزام بالتعليمات والمناطق المسموح بها والابتعاد عن المناطق المحظورة وذلك تجنباً للوقوع تحت طائلة القانون والعمل لما فيه مصلحة الجميع مشيداً بالدور الأمني والإنساني الذي تقوم به الإدارة العامة لخفر الوساحل وفق استراتيجية وزارة الداخلية لحماية أمن الوطن وسلامة المواطنين والمقيمين.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد