وفاة شرطيتين بالأمم المتحدة في هايتي وجارِ التحقيق – المدى |

وفاة شرطيتين بالأمم المتحدة في هايتي وجارِ التحقيق

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للاستقرار في هايتي في بيان العثور على شرطيتين تابعتين لهذه القوة ميتتين في منزلهما في كاب هايتي ثاني مدن البلاد.

وقالت بعثة الأمم المتحدة إنه عثر على جثتي الشرطيتين الأربعاء، موضحة أنه فتح تحقيق في الحادث من قبل البعثة والشرطة الوطنية “لمعرفة الملابسات الدقيقة لوفاتهما التي حدثت ليل 29 إلى 30 ديسمبر (كانون الأول)”.

وعبرت رئيسة بعثة الأمم المتحدة في هايتي ساندرا أونوري عن “الأسف لهذه الخسارة”. وقالت إنها “تقدم التعازي باسم بعثة الأمم المتحدة للاستقرار في هايتي إلى عائلتي الشرطيتين ورفاقهما”.

ونشرت بعثة الأمم المتحدة للاستقرار في هايتي في هذا البلد في إبريل (نيسان) 2004 بعد رحيل الرئيس جان برتران إريستيد إلى المنفى.

وتم تعزيز القوات العسكرية للبعثة بعد الزلزال الذي ضرب المنطقة في 12 يناير (كانون الثاني) 2010 وسبب وفاة أكثر من مئتي ألف شخص في هايتي بينهم 102 من موظفي الأمم المتحدة لقوا مصرعهم في انهيار المقر العام للبعثة في العاصمة بور-أو-برانس.

وتضم هذه البعثة حالياً 2370 عسكرياً و2600 شرطي وحوالى 1500 موظف مدني، بين دوليين وهايتيين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد