الزهار:سنعامل الأسرى الاسرائيليين كما يعامل الاحتلال الاسرى الفلسطينيين – المدى |

الزهار:سنعامل الأسرى الاسرائيليين كما يعامل الاحتلال الاسرى الفلسطينيين

توعد القيادي البارز في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) الدكتور محمود الزهار الاحتلال الاسرائيلي بمعاملة اسراه الذين سيتم اسرهم مستقبلا كما يعامل هو الاسرى الفلسطينيين في سجونه.
واكد الزهار في كلمة له خلال حفل تأبين النائب عن حركة (حماس) مريم فرحات في مدينة غزة الليلة الماضية ان حماس لن تقف مكتوفة الايدي ازاء الانتهاكات المتكررة بحق الاسرى المفرج عنهم في اطار صفقة تبادل الاسرى الاخيرة.
وتؤكد حماس ان اتفاق صفقة تبادل الاسرى حول الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط الذي نفذ في اكتوبر 2011 نص على عدم احقية الاحتلال باعتقال ومحاكمة اي اسير تم الافراج عنه على اساس التهم التي وجهت اليه فيما مضى قبل الافراج عنه.
ويواصل الاحتلال اعتقال العديد من الفلسطينيين الذين افرج عنهم في صفقة تبادل الاسرى مع حركة (حماس) بزعم عودتهم الى ممارسة نشاطاتهم في الفصائل الفلسطينية.
واشار الزهار الى انه استمع من الاسير المحرر ايمن الشراونة الذي ابعده الاحتلال الى القطاع قبل يومين الى الاساليب التي ينتهجها الاحتلال بحق الاسرى.
ووجه رسالة الى الاحتلال قائلا “انني اخبركم باننا سنستخدم ذات الاساليب بحق اسراكم الذين سيسقطون بايدينا”.
وتوعد قادة في حركة (حماس) بالافراج عن الاسرى من سجون الاحتلال بالطريقة التي افرج بها عن نحو 1050 اسيرا واسيرة نهاية عام 2011.
وافرج الاحتلال عن نحو 1050 اسيرا واسيرة مقابل افراج المقاومة الفلسطينية عن الجندي جلعاد شاليط الذي اسر صيف عام 2006.
وتعهد الزهار للاسرى في سجون الاحتلال “بعدم تركهم يعانون امام صلف ادارة مصلحة السجون وسنعمل على تحريرهم ولن نتخلى عنهم”.
واكدت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة (حماس) التي احتفظت بشاليط ما يزيد على خمس سنوات ونصف السنة في قطاع غزة انها عاملته “بالاخلاق الاسلامية وليس كما يتعامل الاحتلال مع الاسرى في سجونه بالقهر والاضطهاد”.

 ikh13-300x205

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد