“تقليص الدعوم” يتفاعل نيابياً: لن نوافق على تمرير أي قرار يمس بدخل المواطن – المدى |

“تقليص الدعوم” يتفاعل نيابياً: لن نوافق على تمرير أي قرار يمس بدخل المواطن

لاتزال قضية تقليص الدعوم للسلع والخدمات وفق توصيات المستشار العالمي «أرنست أند يونغ» والتي انفردت “الراي” بنشرها تتفاعل في الأوساط النيابية، وذلك بعد أن أثارت عاصفة من ردود الأفعال الرافضة لمضمونها والمطالبة بعدم المساس بالدعم المقدم للمواطنين ومداخيلهم،
وفي هذا الإطار، أبدى النائب طلال الجلال رفضه المطلق لكل ما تضمنه تقرير المستشار العالمي “ارنست آند يونغ” الذي عينته وزارة المالية لإعداد دارسة تقليص الدعم الحكومي.

وقال الجلال في تصريح إنه “على يقين بأن زملاءه النواب في المجلس الحالي لن يوافقوا أبدا على تمرير أي قرارات فيها أي مساس بدخل المواطنين”، مشددا على “ضرورة أن تبحث الحكومة عن مصادر دخل حقيقية وتُرشد الإنفاق بعيداً عن المواطن البسيط ومكتسباته التي كفلها له الدستور”.
واستغرب “مما تضمنه هذا التقرير الذي لم يأت إلا بما يضيق العيش على المواطن البسيط، ولم يتطرق في أي من موضوعاته الى توفير بدائل حقيقية أخرى للدخل غير النفط”، مشددا على أنه “مرفوض، خاصة وأنه تم إعداده بناء على معلومات وقواعد غير سليمة تتجاهل طبيعة الشعب الكويتي وتقاليده ومكتسباته”.

من جهته، حذر النائب سيف العازمي الحكومة من الاقتراب من الدعوم، وقال: “سنرفض أي رفع للدعوم في مجلس الأمة”، مطالبا الحكومة “بإيجاد وسائل أخرى لتنويع مصادر الدخل بعيدا عن المساس بدخل المواطنين”.
وأضاف العازمي في تصريح صحافي اليوم إن “الحكومة عليها الابتعاد عن دخل المواطنين والالتفات الى مكافحة الفساد”، مبينا أن “لجنة حماية المال العام تقوم بدورها وتحقق بالقضايا المكلفة بها وتحيل جميع من تحوم حوله الشبهات الى النيابة العامة”.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد