«السكنية»: أسلوب جديد للتعامل مع المخالفين في تيماء والصليبية .. إخلاء بيتين كل أسبوع – المدى |

«السكنية»: أسلوب جديد للتعامل مع المخالفين في تيماء والصليبية .. إخلاء بيتين كل أسبوع

كشف مصدر مسؤول في المؤسسة العامة للرعاية السكنية أن اللجنة المكلفة إخلاء المساكن المخالفة التابعة للمؤسسة في منطقتي تيماء والصليبية بدأت اتباع آلية جديدة في عملية الإخلاء ترتكز على تنفيذ قرارين بشكل أسبوعي، أحدهما بيت حكومي وآخر بصفة الإيجار.
ولفت المصدر إلى أن اللجنة مستمرة في أعمالها وملاحقة المخالفين من مالكي البيوت والمنتفعين فيها، موضحا أن غالبية المخالفات المرصودة تتباين بين حصول مالك المسكن الشعبي «منخفض التكاليف» على قسيمة حكومية في احد المشاريع الإسكانية الأخرى وبنائها إلى جانب الاستفادة من بيت شعبي، إضافة الى البيوت التي تم استغلالها في نشاطات أخرى مثل الخياط أو البقالات أو حتى تأجيرها بالباطن وكذلك مخالفة شروط استحقاق الاستفادة من المساكن لعائلة الأم الكويتية المتوفاة، حيث يسمح القانون لأبنائها باستخدام المنزل حتى وصول عمر ولدها إلى 26 عاما وزواج بناتها.
وأضاف أن لجنة الإخلاءات في المؤسسة بدأت مرحلتها الثالثة في عملية متابعة المخالفين في تلك المناطق والقيام بإنذارهم بشكل أولي ثم يتم استدعاؤهم، وذلك في مدة لا تقل عن 90 يوما دون إيجاد أي تعاون من قبلهم، الأمر الذي يستدعي تطبيق قرار الإخلاء بشكل فوري، لا سيما أن مدة الإنذارات قد انتهت.

.. وكرّمت أعضاء اللجنة
كرّم نائب المدير العام لشؤون التوزيع والتوثيق في المؤسسة أحمد الهداب، أعضاء لجنة تنفيذ قرارات الإخلاء الإداري للمساكن المخصصة والمؤجرة وممثلي الجهات الحكومية على ما بذلوه من جهود، والمساهمة في تفعيل دور اللجنة، وعلى رأسهم ممثل وزير الداخلية العقيد محمد المطيري وممثل وزارة الكهرباء علي الهولي.

جهود
أثنى وزير الدولة لشؤون الإسكان ياسر أبل، على جهود لجنة الإخلاءات التي قامت بتنفيذ القرارات التي تصدرها المؤسسة بالإخلاء الوزاري والإداري لبعض الوحدات السكنية الحكومية المخالفة وفق الإجراءات المقررة في هذا الشأن.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد