تدريب الكلاب للكشف عن المعتدين على الأطفال – المدى |

تدريب الكلاب للكشف عن المعتدين على الأطفال

أعلنت الشرطة الاميركية انها توصلت الى طريقة خلاقة في مكافحة جرائم الاعتداء الجنسي. ونقلت صحيفة اندبندنت البريطانية عن ادارة الشرطة في ولاية تكساس الاميركية، انها بدأت في برنامج لتدريب نوع خاص من الكلاب على شم مادة سريعة الالتصاق توجد عادة في اجهزة تخزين الالكترونيات، حيث يتم اخفاء صور الاعتداءات ضد الاطفال.
ويأمل مسؤولون في الشرطة ان يتمكنوا باستخدام هذه الحيوانات، التي ليس منها الكثير في الخدمة في كافة ارجاء الولايات المتحدة، في النجاح في ضبط المعتدين على الاطفال.
ويقول جون دوماس من شرطة تكساس ان «هذه طريقة خلاقة وحاسمة، وتعتمد على قيام الكلب بالتعرف على مرتكبي هذه الجريمة من خلال شمهم او شم اماكن تخزين صور اعتداءاتهم. وكشف دوماس ان المعتدين على الاطفال يحرصون على اخفاء الصور المشينة في اماكن يصعب الوصول اليها، ولذلك فإن نجاح الكلب في التعرف عليهم أو ضبط الصور التي يخفونها سيخفف من انتشار هذه الجريمة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد