يعيشون في مراكز إيواء موقتة بعد وقوع زلزال قوي في نيبال – المدى |

يعيشون في مراكز إيواء موقتة بعد وقوع زلزال قوي في نيبال

أفادت تقارير إعلامية في نيبال اليوم بأن “ما لا يقل عن سبعة أشخاص ممن يعيشون في مراكز إيواء موقتة بعد وقوع زلزال قوي في نيبال قد لقوا حتفهم خلال الأسبوع الماضي في منطقة واحدة، حيث انخفضت درجات الحرارة بشدة في المنطقة”.

وأصيب كثيرون آخرون في منطقة سينوبالتشوك وسط نيبال بالإعياء في مراكز الإيواء المصنوعة من ألواح من الصفيح والمشمع، حسبما أفادت صحيفة كانتيبور.

وشهدت نيبال انخفاضا حادا في درجات الحرارة، حيث سجلت كتماندو انخفاضا قياسيا بعد أن وصلت الحرارة إلى 9ر0 درجة مئوية أمس، فيما انخفضت الحرارة في مناطق المرتفعات إلى أقل من الصفر المئوي.

وكانت سينوبالتشوك، وهي مركز زلزال بلغت قوته 8ر7 درجات بمقياس ريختر وقع في 25 نيسان/أبريل، بين المناطق الأسوأ تضررا في نيبال.
وأعلنت الحكومة النيبالية إنها سوف توزع 10 آلاف روبية (100 دولار أمريكي تقريبا) لكل أسرة متضررة من الزلزال لتمكنهم من شراء ملابس شتوية. ومع ذلك، لم يتلق الكثيرون من بين آلاف الضحايا هذه المبالغ، فيما يقول آخرون إنهم اضطروا لإنفاق ما حصلوا عليه على شراء الطعام.

ولقي ما لا يقل عن 8600 شخص حتفهم جراء زلزالين كبيرين في نيبال في نيسان/أبريل وأيار/مايو ، كما نزح الآلاف بعد تهدم أكثر من 600 ألف منزل.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد