النائب نبيل الفضل.. في ذمة الله – المدى |

النائب نبيل الفضل.. في ذمة الله

انتقل النائب نبيل الفضل إلى رحمة الله بعد تعرضه إلى حالة إغماء خلال الجلسة اليوم الثلاثاء، حيث قام وزير الصحة الدكتور علي سعد العبيدي ووكيل وزارة الصحة الدكتور خالد السهلاوي وطاقم الاسعاف قد سارعوا لمعالجة النائب الفضل، ولكن محاولاتهم فشلت في إنقاذه.
وذكر أن آخر ما قاله النائب الفضل في الجلسة: توقيع المعاملات اثناء الجلسة مظهر غير حضاري ووضع مشين للمجلس وبعدها جلس لمدة 5 دقائق ثم سقط متوفياً.
كما وضع علم الكويت على كرسي النائب نبيل الفضل في قاعة عبدالله السالم بمجلس الأمة وذلك بعد أن لحق برحاب ربه اليوم أثناء انعقاد جلسة اليوم وسط بكاء وحزن على جميع الحاضرين من الوزراء والنواب والجمهور.
ووضع النائب خليل عبد الله علم الكويت في موضع جلوس النائب الراحل نبيل الفضل.
وعن حياة الراحل،  كان من مواليد عام 1949، وبدأ حياته المهنية طيارا مدنيا في الخطوط الجوية الكويتية.
وعمل في المجال الصحفي ونال عضوية جمعية الصحافيين الكويتية وكتب للعديد من الصحف المحلية إلى جانب ظهوره في المقابلات التلفزيونية والندوات.
وحاز النائب الراحل على عضوية مجلس الأمة لدورتي فبراير 2012 وديسمبر 2012 المبطلتين بحكم المحكمة الدستورية.
وعاد الفضل إلى مجلس الأمة في ديسمبر 2013 على خلفية حكم صادر من المحكمة الدستورية التي حسمت الطعون الانتخابية وأقرت بفوزه عن الدائرة الثالثة.
وخلال المجلس الحالي شغل رحمه الله خلال دور الانعقاد الرابع الحالي للمجلس عضوية كل من لجنة الشؤون التشريعية والقانونية البرلمانية ولجنة المرافق العامة البرلمانية ولجنة الشباب والرياضة البرلمانية.
وبدوره، نعى رئيس تحرير مجلة ولاء لتعزيز القيم المهندس عبدالله خسروه قائلا: خسرنا رجلا كان لا يرى إلا الكويت ومصلحتها، رجلا حارب كل أنواع التطرف الفكري والديني سعياً لتكريس قيم المواطنة الحقة، والتي بنيت على اساس احترام القانون ومكافحة التميز بين ابناء الوطن الواحد ..حتى كلماته الاخيرة كانت تدعو لاحترام هيبة القانون والدولة .ستظل  افكارك الوطنية خالدة،  خسرنا اليوم رجلا من الوطنيين … رحم الله النائب نبيل الفضل والهم ذويه الصبر والسلوان.
وأعلن المجلس بعد إعلان وفاة النائب نبيل الفضل تجرى انتخابات في الدائرة الثالثة خلال الشهر القادم.
كما نعت الحكومة النائب نبيل الفضل الذي وافته المنية في قاعة عبدالله السالم خلال انعقاد جلسة المجلس العادية صباح اليوم.
وقالت الحكومة في بيان لها وزع خلال الجلسة “بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا النبأ الأليم بوفاة عضو مجلس الامة نبيل نوري الفضل طيب الله ثراه وتنعى الحكومة بكل حزن وأسى المغفور له بإذن الله تعالى الذي انتقل إلى جوار ربه بعد رحلة حافلة بالعطاء من أجل وطنه الكويت وهو في محراب قاعة عبدالله السالم”.
وأضاف البيان ان النائب الفضل “لم يبخل رحمه الله على الكويت يوما برؤيته الثاقبة دفاعا عن مصلحة الوطن مخلصا في النصيحة صادقا في المشورة نزيها في الرأي نسأل المولى تعالى أن يتغمد فقيد الكويت برحمته وان يسكنه فسيح جناته وان يلهم أسرته ومحبيه وأهل الكويت جميعا الصبر والسلوان”.
وبدوره، نعى صالح عاشور النائب الراحل نبيل الفضل قائلاً: اللهم ارحم اخينا نبيل الفضل برحمتك الواسعة واسكنه الجنه وألهم أهله الصبر والسلوان كان شجاعا جريئا مخلصا لوطنه ولسمو الامير يعبر عن أراء شريحه مهمه من الشعب الكويتى وتحمل الكثير فى هذا الشأن إنا لله وإنا إليه راجعون.
ومن جانبه، وقال النائب أحمد لاري شارحا آخر لحظات عاشها النائب نبيل الفضل أن مقعده كان خلف مقعد النائب نبيل الفضل مباشرة وقت سير اعمال الجلسة مضيفا أن وزير الإعلام أشار له إشارة تفيد بالانتباه للنائب نبيل الفضل الجالس أمامه فانتبه إليه فوجده مسندا رأسه على خلفية المقعد ويصدر صوتا يشبه” شخير ” الشخص النائم.
وأوضح لاري أن الحالة التي كان عليها الفضل استدعت تعليق الجلسة إذ قام الأعضاء بإنزال الفضل من على كرسيه وحاول وزير الصحة وطبيب المجلس وياستخدام جهاز الصاعق والاسعافات الأولية مساعدته إلى أن تم نقله إلى المستشفى الأميري ومن ثم أعلن من هناك أنه فارق الحياة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد