ندوة ‘المجتمع والملاحقات السياسية’ – المدى |

ندوة ‘المجتمع والملاحقات السياسية’

أكد رئيس مركز الشال للإستشارات جاسم السعدون على أن الحقبة الحالية التي تعيشها دولة الكويت هي الأسوأ في تاريخ البلاد منذ الاستقلال وجميع الشواهد تدل على ذلك.
جاء ذلك خلال حديثه في الندوة السياسية المجتمعية التي اقامتها حملة 626 الليلة تحت عنوان ‘المجتمع والملاحقات السياسية.. آثار وتبعات’، وذلك في ديوان القريفه بمنطقة اشبيلية.
وقال السعدون: ليس لدي خصومة مع احد ولكن القضية اصبحت الآن بقاء وطن.
ووجه رسالة مستدركا: اقول للصامتين لم تعد المرحلة تتحمل السكوت لوقف تدهور الدولة، فالمرحلة تتطلب تقديم تضحيات سلمية.
من جانبه شدد المحامي فيصل اليحيى أن البلاد لم تعد على حافة الهاوية كما يعتقد البعض بل وصلنا الى أبعد من ذلك وسقطنا ونعيش المسافة بين السقوط والارتطام.

وقال خلال حديثه بالندوة: لن اجادل عن قانونية ‘سحب الجناسي’ لأن هناك مسؤول كبير من الدولة كفاني بما قال ‘اللي نبيه راح نييبه’.

ومن جهته قال المحامي محمد منور:’عندما تغيب الرقابة البرلمانية والقضائية يأتي دور الافراد ‘، متسائلاً: لماذا ينشغل الافراد بالشأن السياسي ولماذا تنشغل بهم الحكومة رغم وجود برلمان منتخب؟!
وأضاف: يجب على المحامين والقانونين كسر حاجز الخوف والقيام بدورهم تجاه وطنهم.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد