البحرين: نتطلع بأن تخطو ايران خطوات نحو تعزيز الثقة – المدى |

البحرين: نتطلع بأن تخطو ايران خطوات نحو تعزيز الثقة

اعرب وزير الخارجية البحريني خالد بن احمد آل خليفة اليوم الاربعاء عن تطلعه بان تخطو ايران خطوات نحو تعزيز الثقة مشددا على ضرورة ‘عدم التدخل في شؤون الاخرين’.

وقال آل خليفة خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وبثه التلفزيون الروسي ان البحرين ‘ستقابل بخطوتين كل خطوة تقوم بها ايران في هذا الاتجاه’ مقدرا بصورة عالية دور روسيا في احداث تقارب بين دول المنطقة.

وأضاف ان ايران ‘دولة جارة تربطنا بها علاقات في الكثير من المجالات ولكن لدينا معها مشكلة في العلاقات الثنائية نحن لسنا سببها’.

ووصف الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة (5+1) بأنه ‘هام جدا’ موضحا أنه يشكل في حال تطبيقه بالكامل عاملا اساسيا في تثبيت الامن والاستقرار وابعاد شبح الحروب عن المنطقة.

كما أشار وزير الخارجية البحريني إلى ان الجانب الروسي عرض خلال المباحثات تصورا لنهج الامن في منطقة الخليج العربي مشيدا بدور روسيا في التقارب بين دول المنطقة وضمان الامن والاستقرار الاقليمي.

ورحب آل خليفة بدعوة روسية بشأن اجراء مشاورات على مستوى الخبراء حول قضايا الامن في منطقة الخليج معربا عن استعداد بلاده لاستضافة المشاورات.

وعن الازمة الدائرة في سوريا اعرب آل خليفة عن دعم بلاده للوصول الى حل سياسي للنزاع في سوريا على اساس اعلان (جنيف1).

واشار الى تطابق مواقف موسكو والمنامة حيال اغلبية القضايا وخاصة في التصدي للإرهاب وتسوية النزاع في سوريا واليمن واصفا مباحثاته مع نظيره الروسي بأنها ‘مثمرة ومفيدة’.

ومن جهته اعرب لافروف عن استعداد بلاده لعقد اجتماع في نيويورك او اي مكان اخر من اجل دفع عملية التسوية في سوريا على اساس مقررات لقاءي مجموعة الدعم في فيينا اللذين عقدا في 30 اكتوبر و10 نوفمبر الماضيين.

وشدد على اهمية اعطاء طابع الزامي لهذه التفاهمات من خلال طرحها على مجلس الامن وخاصة فيما يتعلق ببلورة نهج موحد حيال التصدي للمنظمات الارهابية.

وحول اعداد قائمة بالمنظمات الارهابية والمعارضة السورية المخولة بالمشاركة في التسوية السياسية للنزاع في سوريا قال لافروف انه يجب ان تكون الكلمة في ذلك لمنظمة الامم المتحدة.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد