بسبب الرابط الإلكتروني.. الدويري: دخول العمالة غير اللائقة لدول “الخليجي” قل بنسبة 5% – المدى |

بسبب الرابط الإلكتروني.. الدويري: دخول العمالة غير اللائقة لدول “الخليجي” قل بنسبة 5%

افتتحت وزارة الصحة أعمال الاجتماع الأول للجنة الخليجية للصحة الالكترونية اليوم لمناقشة مشروع الربط الالكتروني لبرامج فحص العمالة الوافدة ووضع آلية عمل مناسبة لتطبيق مشروع البطاقة الذكية والربط الالكتروني بين دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الصحة العامة عضو الهيئة التنفيذية لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي الدكتور قيس الدويري في تصريح صحافي ان هذا الاجتماع سيبحث اليات تطوير النظام الالكتروني لفحص العمالة الوافدة الذي يتيح لكل دولة خليجية التعرف على الحالة الصحية لكل وافد يود الدخول الى احدى دول الاعضاء.
واضاف انه بواسطة الربط الالكتروني لبرامج فحص العمالة الوافدة انخفضت نسبة دخول العمالة غير اللائقة صحيا الى دول مجلس التعاون الى 5 في المئة مشيرا الى انه سيضاف الى النظام الفحص من خلال بصمة العين والاصبع لمنع تحايل بعض العمالة الوافدة في تغيير بياناتهم ومعلوماتهم الشخصية.

واوضح انه سيتم مناقشة امكانية تطبيق مشروع البطاقة الذكية لكل مواطن ومقيم في دول مجلس التعاون الخليجي التي تحوي كل المعلومات الصحية الخاصة بالشخص وتكون بمثابة ملف طبي الكتروني يرجع اليه الطبيب المعالج في اي دولة عضو لفهم تاريخ الحالة الصحية للمريض.

وذكر ان الربط الالكتروني اصبح واقعا ملموسا بين مراكز المعلومات بدول الأعضاء مع مركز المعلومات في المكتب التنفيذي ضمن قواعد بيانات موحدة تهدف الى تحقيق التكامل بين الدول واتباع استراتيجية موحدة في مجال تقنية المعلومات.

من جانبه قال المدير العام للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي الدكتور توفيق بن احمد خوجة ان انعقاد هذا الاجتماع الاول يأتي انسجاما مع التوجهات العالمية في الاستخدام الامثل لتقنيات المعلومات في شتى المجالات وخاصة المعلوماتية الصحية.
واضاف خوجة ان اجتماعات هذه اللجنة تهدف الى تحقيق الترابط بين الانظمة المعلوماتية المشتركة بين دول المجلس وتطوير الانظمة الخاصة بالادارات والاقسام التابعة لوزارات الصحة لدول المجلس وتحديد المؤشرات الاساسية المعتمدة لاداء تطبيقات الصحة الالكترونية.

واوضح ان اللجنة ستقترح في اجتماعها على دول الاعضاء التوقيع او الانضمام او المصادقة على الاتفاقيات والمعاهدات الدولية المتعلقة بقانون الامن الالكتروني للمعلوماتية الصحية وتقديم التوصيات اللازمة لدعم البرامج التعليمية والجامعية في هذا المجال.
واكد خوجة حرص المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون على تعزيز نظم المعلومات الصحية للوصول الى الاداء المتميز والموثوق الذي ينشده المكتب مشيرا الى انه تم استخدام افضل التقنيات البرمجية المتاحة لتعزيز دور ربط المعلومات في دول الاعضاء مع المكتب التنفيذي.

وبين ان الاستفادة من استخدام نظم المعلومات الصحية يكمن في مجالات عدة منها الادارة الطبية والصحية والتخطيط الصحي الاستراتيجي والتثقيف الصحي والرعاية الصحية للمرضى ودعمهم والصحة الوقائية اضافة الى التعليم والتدريب الطبي والرصد الوبائي ونطم المعلومات الجغرافية.

 50-1336424556-1--215x300

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد