«مكافحة الفساد» على طاولة مجلس الأمة.. اليوم – المدى |

«مكافحة الفساد» على طاولة مجلس الأمة.. اليوم

افتتح رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، جلسة مجلس الأمة اليوم، وتلا الأمين العام أسماء الحضور والمعتذرين والأعضاء غير المتواجدين عند افتتاح الجلسة، واعتذر عن عدم حضور جلسة اليوم كل من رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك، وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد, وزير الدفاع الشيخ خالد الجراح, وزير المالية أنس الصالح, وزير الإعلام الشيخ سلمان الحمود, وزير الصحة الدكتور على العبيدي ووزير التجارة يوسف العلي والنواب روضان الروضان, مبارك الخرينج.

ويناقش مجلس الأمة في جلسته التكميلية اليوم، التعديل المقدم على قانون الهيئة العامة لمكافحة الفساد، على ان تجتمع لجنة الشؤون التشريعية والقانونية البرلمانية على هامش جلسة اليوم لتقدم تقريرها في هذا الشأن.

وبدأ المجلس جلسة اليوم بمناقشة بند الأسئلة.

جمع التبرعات

قال النائب صالح عاشور في معرض سؤاله لوزيرة الشؤون هند الصبيح بشأن جمع التبرعات إن هناك جهات خيرية تعمل علي إظهار الوجه المشرق للكويت ولكن هناك جهات غير رسمية عليها ملاحظات وثبت بالأحكام أن بعض الأشخاص يجمعون الأموال لدعم الإرهاب.

واوضح عاشور: “تبين أنه لم يصل ولا دينار واحد من الكويت لدعم مانيمار وهذا ما اكتشفناه عند زيارتنا لمانيمار في المجلس المبطل الثاني”، فما هي إجراءات وزارة الشئون بالنسبة للجمعيات الخيرية وجمع التبرعات؟.

من جانبها ردت وزيرة الشؤون: “التبرعات لجمهورية مانيمار كانت تحت اشراف وزارة الخارجية وكان من المفترض تتبع خروج الأموال من الكويت حتى تصل للدولة،

ووضعنا لوائح لجمع التبرعات لتفادي أي مخالفات وسيكون هناك قانون لتنظيم جمع التبرعات تحدد فيه عقوبات المخالفين”.

بدوره قال النائب محمد طنا إن مساجد الجهراء تمتلئ بمن يجمع التبرعات بدون صفة رسمية.

شركات الدولة 

قال النائب جمال العمر في سؤاله لوزير المالية عن الشركات التي تشارك فيها الدولة سواء بالداخل أو الخارج: “إن لم يكن باستطاعتنا السيطرة على أسعار النفط فإنه يمكن السيطرة على الاستثمارات والمحافظ الخارجية وتنويعها باعتبارها مصدر للدخل”.

وأضاف العمر أن هناك ظاهرة جديدة هي أن الوزراء يعرفون عن الأسئلة النيابية الموجهة إليهم ويعمدون إلى عدم التواجد أثناء المناقشة وهذا ليس في صالحهم فالأمور سوف تتطور لأن بعض الوزراء يتهربون من بند الأسئلة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد