“حملة 626”: جميعنا أمام استحقاق.. لإيقاف معاناة ورفع الضرر عن الملاحقين سياسيًا – المدى |

“حملة 626”: جميعنا أمام استحقاق.. لإيقاف معاناة ورفع الضرر عن الملاحقين سياسيًا

أصدرت “حملة 626” بيانًا للتضامن مع سجناء الرأي ورفض الملاحقات السياسية التي طالت هذا العدد الهائل من العوائل الكويتية.. وجاء نص البيان كالتالي:-
ما بين سجين ومعتقل ومنفي ومتهم ومجرد من الانتماء ومهاجر خارج الوطن و ما بين قضايا ازدحمت امام منصات القضاء، وأحكام صدرت فكبلت الأيادي وكممت الأفواه، امام كل ذلك امتد موج الاختلاف السياسي إلى الحقوق المكفولة للأفراد ليضرب استقرار 626 اسرة كويتية اصبحت معاناتهم الانسانية والحقوقية تجرح وجدان الوطن، وتنال من صورته الجميلة التي سعى أبناؤه في الماضي والحاضر لرسمها، والافتخار بها أمام العالم.
إن هذا الوضع المحزن والمؤسف الذي وصلت إليه الحالة السياسية والإنسانية والحقوقية في الكويت تجعلنا جميعا أمام استحقاق لا مجال للتراجع عنه نحو تحرك حقيقي جاد من جميع أطياف المجتمع الكويتي لإيقاف هذه المعاناة التي أضرت المجتمع داخليا، وشوهت صورته خارجيا.
لقد آن الآوان لأن نجمع الكلمة ونوحد الجهود، ونتحمل مسؤوليتنا الانسانية والدستورية لرفع هذه الاضرار عن 626 مواطن وعائلة من أبناء الكويت نالتهم المعاناة.
انطلاقا من ذلك كله، ومحاولةً لاستدراك المعاناة الانسانية والحقوقية، ندعو من خلال هذا البيان جميع التيارات السياسية، وجمعيات النفع العام،  والفعاليات السياسية، ومؤسسات المجتمع المدني،  والافراد، ونحثهم جميعا للعمل والسعي لإنهاء هذه الأزمة التي تعيشها الكويت ومعالجة مسبباتها ووضع حد لها، و أداء الواجب الانساني والدستوري، كما نتعهد بتقديم الدعم والمساندة لأي تحرك جاد يوقف هذه الأزمة.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد