هكذا تواطأ الشرطي مع عشيقته لقتل زوجته! – المدى |

هكذا تواطأ الشرطي مع عشيقته لقتل زوجته!

أقرت أيلسا جاكسون أمام محكمة فيديرالية في هونولولو أنها أقدمت على طعن زوجة السرجنت مايكل والكر، الذي يعمل مسعفاً طبياً في الجيش، والذي تربطها به علاقة غرامية، ثم انتظرت نصف ساعة لتتأكد من أنها لفظت أنفاسها الأخيرة.

وكما ذكر موقع “هافنغتون بوست”، يُتوقَّع أن يُحكَم على أيلسا بالسجن 30 إلى 33 عاماً بحجة الاسترحام في مقابل إدلائها بشهادتها ضد السرجنت مايكل والكر الذي اعترف بأنه غير مذنب، ومن المقرر أن تتم محاكمته العام المقبل.

وروت جاكسون أنها قررت مع السرجنت والكر أن يتدبرا الأمر ليبدو مقتل كاثرين والكر وكأنه ناجم عن عملية سرقة أو تناولها شراباً ما.

العام الماضي، فيما كانت كاثرين والكر تنام في المنزل الذي تتشاركه مع زوجها في مجمع أليامانو العسكري، أقدمت جاكسون على طعنها مرات عدة بواسطة سكين مطبخ، كما قال مساعد المدعي العام الأميركي توماس برايدي الذي أضاف أن عملية القتل تمت عن سابق تصور وتصميم وكانت مدفوعة بحقد شديد.

بعدما تعرف والكر إلى جاكسون من خلال موقع للمواعدة عبر الإنترنت في أيلول 2014، أخبرها أنه متزوج، وأن “رغبته الأعمق” هي أن ترحل زوجته، لكنه لا يستطيع أن يطلّقها، كما روى برايدي الذي أضاف أنهما قررا أن تقوم جاكسون بقتلها أثناء وجود والكر في العمل كي يتمكن من دفع التهمة عنه.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد