التوتر يرفع خطر الإصابة بمرض الزهايمر بنسبة 30% – المدى |

التوتر يرفع خطر الإصابة بمرض الزهايمر بنسبة 30%

نتائج جديدة وخطيرة كشفت عنها دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون، حيث أفادت أن زيادة الإجهاد والتوتر يمكن أن يؤدى إلى مرض الزهايمر.
وقال الدكتور جاياترى ديفى، طبيب الأعصاب فى مستشفى لينوكس هيل فى مدينة نيويورك، إن الإجهاد قد يضعنا فى خطر تطوير أمراض الخرف مثل الزهايمر.
ووجد الباحثون خلال الدراسة التى شملت أكثر من 500 شخص من البالغين، ونشرت فى عدد ديسمبر من مجلة مرض الزهايمر، أن الكبار الذين يعانون من التوتر ارتفع لديهم خطر الاصابة بالزهايمر والضعف الإدراكى فى وقت مبكر إلى أكثر من 30٪.
وأشار الدكتور ريتشارد ليبتون، نائب رئيس قسم الأعصاب فى المركز الطبى مونتيفيورى وكلية ألبرت اينشتاين للطب فى نيويورك، أن هناك بعض الأساليب التى تعمل على الحد من التوتر وتشمل العلاج المعرفى السلوكى، والتأمل، واليوجا.
وأضاف الباحثون أن هناك طريقة أخرى للحد من التوتر وهى الحصول على ليلة نوم جيدة، لافتاً إلى أن النوم هو طريقة أكثر فعالية وغير مكلفة ومتاحة على نطاق واسع للحد من التوتر. نشرت نتائج الدراسة مؤخراً عبر الموقع الطبى الامريكى “Health Day News”.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد