«الأشغال»: 17 مناقصة لتطوير شبكة الطرق – المدى |

«الأشغال»: 17 مناقصة لتطوير شبكة الطرق

أعلن الوكيل المساعد لقطاع هندسة الطرق بوزارة الأشغال العامة أحمد الحصان عن 17 مناقصة لتطوير شبكة الطرق في البلاد، أبرزها المشاريع الخاصة بتطوير شارع الغوص، وتحديث النويصيب، فضلاً عن الطرق الرابطة بجنوب الكويت، وتطوير المرحلة الأولى من الدائري السابع، والجزء الغربي من الدائري الخامس.
عزم القطاع افتتاح أول التفافة عكسية على طريق النويصيب خلال الأسبوع المقبل، على أن يتبعها باقي الالتفافات العكسية الثمانية الموجودة على الطريق.
وأضاف الحصان خلال تدشين المركز الإعلامي الخاص بمشروع جسر جابر الأحمد (وصلة الدوحة) امس أن القطاع يستعد كذلك لافتتاح مسافة 4 كم من طريق الجهراء نهاية الشهر الحالي، وهي عبارة عن الجسر الواصل بين دوار هيئة الأمم ومنطقة المستشفيات.
وقال إن ميزانية القطاع للسنة الحالية بلغت 357 مليون دينار، في حين بلغ ما تم صرفه خلال العام المالي المنصرم 248 مليون دينار بنسبة صرف 97 في المئة، بينما تضمن مشروع ميزانية العام المقبل طلب 584 مليون دينار.

زيادة الميزانية
وأوضح أن مناقشات تجرى حاليا داخل الوزارة، وكذلك بالتنسيق مع وزارة المالية لتعديل هذه الميزانية بما يتوافق والبرنامج الزمني الخاص بكل المشاريع، مشيرا إلى الزيادة الواضحة في الميزانية المخصصة للقطاع لمواكبة نسب الإنجاز للمشاريع الحالية ولتعيين مخصصات صرفية للمشاريع المزمع البدء في تنفيذها خلال المرحلة المقبلة.
وعن المركز الإعلامي الجديد، قال الحصان إن مكونات المركز تخدم زوار المشروع للاطلاع على مكوناته، وما وصل اليه من نسب الإنجاز أسوة بالمركز الذي تم افتتاحه سابقا لمشروع جسر جابر الرئيسي (وصلة الصبية).
وأوضح أن مشروع وصلة الدوحة تم توقيع عقده في ديسمبر 2014، ووصلت نسبة الإنجاز ما يزيد على 18 في المئة، وهناك العديد من الأعمال التحضيرية، منها ساحة الصب والمكاتب المؤقتة والمختبرات تم إنجازها أيضا، فضلا عن إنجاز الجسر الحديدي المؤقت الذي يمكن المقاول من تنفيذ أعمال جسر وصلة الدوحة، حيث وصلت نسبة الإنجاز في الجهة المقابلة لميناء الشويخ 91 في المئة. وقال: في الجهة المقابلة للدوحة بلغت نسبة الإنجاز 36 في المئة، كما تم الانتهاء من أعمال التصميم الأساسي وجار حاليا استكمال أعمال التصميم التفصيلي للمشروع.
ولفت إلى أن نسب الإنجاز تتوافق والبرنامج الزمني، متمنيا أن يتم الانتهاء من المشروع أواخر عام 2018، تزامنا مع انتهاء الجسر الرئيسي (جسر الصبية).
وذكر الحصان أن قطاع الطرق وضع خطة متكاملة منذ عامين تشمل العديد من المشاريع التي تخدم تسهيل حركة المرور في الكويت، كما يقوم بمتابعة المشاريع الحالية والعمل على تسريع نسب الإنجاز بها لدخولها الخدمة.

عقود إلى لجنة المناقصات

لفت الحصان إلى أن بعض المشاريع تم طرحها وترسيتها، وهناك عقود تم توقيعها والبعض الآخر من العقود سيتم توقيعه خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، وحاليا القطاع لديه مجموعة أخرى من المناقصات الجديدة التي تم إرسالها إلى لجنة المناقصات المركزية، تمهيدا لطرحها، ومن بينها تطوير المرحلتين الثانية والثالثة من طريق السالمي، المرحلة الثانية من الدائري السابع، والمرحلتان الثانية والثالثة من تطوير الطرق الداخلية في جنوب السرة، ولدينا مرحلة أخرى من المناقصات سوف تطرح لاحقا استكمالا لخطة القطاع.

تحويلة مرورية جديدة بـ«الغزالي»

أعلنت إدارة الطرق السريعة بالوزارة عزمها افتتاح تحويلة مرورية جديدة على جانبي طريق الغزالي، تبدأ من نهاية الجسر العابر لطريق جمال عبد الناصر أمام مدخل جامعة الكويت (بوابة 1) لمسافة 300 متر باتجاه الإشارة المرورية للمنطقة الحرة.
وقالت الوزارة إن التحويلة الجديدة تستهدف فتح مساحات عمل للأعمال الإنشائية الجارية لمشروع جسر جابر، نظرا لتعارض الطريق القائم مع تلك الأعمال.

العمير يتابع المشاريع
قال الوكيل المساعد أحمد الحصان إن وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة، وزير الأشغال العامة د. علي العمير اطلع خلال اجتماعه الأخير مع قيادات الوزارة على خطة القطاع والمشاريع التي يعمل على تنفيذها، وأوصى بضرورة متابعة المشاريع والالتزام بالخطة وخاصة المشاريع التنموية، وأنه سيكون هناك مراقبة من قبل الوزير وقياديي الوزارة لكل المشاريع.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد