معاقون حركيًا يشاركون في ‘ماراثون’ ومباراة كرة سلة جنوبي غزة – المدى |

معاقون حركيًا يشاركون في ‘ماراثون’ ومباراة كرة سلة جنوبي غزة

شارك العشرات من الفلسطينيين ذوي الإعاقة، في قطاع غزة، اليوم الخميس، في ‘ماراثون ركض’، ومبارة لكرة السلة، نظمهما ‘الاتحاد العام للمعاقين’ (غير حكومي)، بمناسبة ‘يوم المعاق العالمي’.
وتسابق المشاركون، في ماراثون الركض، البالغ عددهم 15 معاقا، داخل صالة نادي ‘خدمات رفح’، أقصى جنوبي القطاع، على كراسي متحركة، لمسافة 500 متر.
كما أقيمت، عقب الماراثون، مباراة لكرة السلة، بين فريقي ‘الاتحاد العام للمعاقين’، و’الهلال الأحمر’، فاز فيها الأخير بـ(12 نقطة) مقابل (6 نقاط) لفريق ‘الاتحاد’.
وقال مسؤول ‘الاتحاد العام للمعاقين’، في مدينة رفح، عماد الحوت، للأناضول ‘نظمنا ماراثون الركض، ومبارة كرة السلة، بمناسبة يوم المعاق العالمي، في محاولة للفت الأنظار تجاه قضايا المعاقين الذين يعانون كثيرا في المجتمعات العربية، وخاصة المجتمع الفلسطيني’.
وأضاف الحوت ‘اليوم يوجه ذوو الإعاقة، رسالة لصُناع القرار في الأراضي الفلسطينية، أن يعتبروهم جزء لا يتجزأ من المجتمع، وينظروا إليهم نظرة احترام، وليس نظرة شفقة، ويمنحوهم كامل حقوقهم التي وردت بالقانون الفلسطيني’.
وأوضح أن ذوي الاحتياجات الخاصة في فلسطين، بحاجة لخدمات كثيرة في المجالات ‘التأهيلة، والتعليمية، والرياضية’، إضافة إلى مطالبهم الدائمة بمنحهم حقهم في الحصول على وظائف في المؤسسات الحكومية، وغير الحكومية.
ويوافق (3 ديسمبر/ كانون الأول) من كل عام، اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، وهو يوم خصصته الأمم المتحدة عام 1992 بهدف زيادة الفهم لقضايا الإعاقة، وزيادة الوعي في دمج أشخاص لديهم إعاقات في الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية.
وبحسب إحصائية أصدرتها وزارة الشؤون الاجتماعية الفلسطينية، يوم الخميس الماضي، اطلعت ‘الأناضول’ على نسخةً منها فإن هناك ما يقارب 2,5 % من مجتمع قطاع غزة (1.9 مليون نسمة) من ذوي الإعاقة.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد