وزير الاقتصاد الفلسطيني يحمل الاحتلال الاسرائيلي مسؤولية تدهور اقتصاد بلاده – المدى |

وزير الاقتصاد الفلسطيني يحمل الاحتلال الاسرائيلي مسؤولية تدهور اقتصاد بلاده

حمل وزير الاقتصاد الفلسطيني الدكتور جواد الناجي اليوم الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية عن التدهور الكبير الذي يعانيه الاقتصاد الفلسطيني.

واشار الناجي في تصريحات لاذاعة (صوت فلسطين) الى القيود التي يفرضها الاحتلال وادت الى تدهور دائم للوضع الاقتصادي لاسيما خلال العامين الاخيرين.

وكان الوزير الفلسطيني يعلق على ما اعلنه صندوق النقد الدولي يوم امس بأن الاقتصاد الفلسطيني تدهور بشكل ملحوظ وان المالية العامة للسلطة الفلسطينية باتت على مسار غير ثابت.

وشدد على “ان اسرائيل تفرض اجراءات كثيرة تحول دون تحسن الوضع الاقتصادي لاسيما بفرضها قيودا على التجارة الفلسطينية الداخلية والخارجية بما في ذلك سيطرتها على المعابر والتي تطال الاشخاص والبضائع”.

وكان تقرير صندوق النقد الدولي الذي سيقدم الى اجتماع الدول المانحة في بروكسل يوم 19 مارس الجاري اكد ضرورة اتخاذ اجراءات عاجلة من جانب السلطة الفلسطينية وحكومة اسرائيل والجهات المانحة لتحقيق الاستقرار في الوضع المالي واحياء النمو الاقتصادي.

وقال الناجي “ان العامين الاخيرين شهدا تراجعا واضحا في معدلات النمو الاقتصادي مقارنة بعامي 2009 و2010″ مؤكدا ان الاجراءات التي اتخذتها اسرائيل مؤخرا بوقف تحويل المستحقات الضريبية ساهمت في تعزيز حدة الازمة المالية للفلسطينيين.

وحذر الناجي “من الوضع الاقتصادي الذي يزداد حدة لاسيما في ظل استمرار قيود الاحتلال وتراجع الدول المانحة عن الوفاء بالتزاماتها ما ساهم كثيرا في الوصول الى هذا الوضع الصعب”.

ودعا المجتمع الدولي والدول المانحة الى “التدخل بشكل سريع لاخراج الاقتصاد الفلسطيني من الازمة الحادة التي يمر بها الان والوقوف امام مسؤوليتها بوقف قيود اسرائيل المفروضة علينا”.

ومن المتوقع ان تبحث لجنة تنسيق مساعدات الدول المانحة للسلطة الفلسطينية في اجتماعها الذي سيعقد يوم الثلاثاء المقبل في بروكسل سبل معالجة الازمة المالية المتفاقمة في السلطة الفلسطينية.

وسيشارك رئيس الحكومة الفلسطينية الدكتور سلام فياض في هذا الاجتماع الذي جاء بدعوة من مسؤولة العلاقات الخارجية والامن في دول الاتحاد الاوروبي كاترين اشتون والذي سترأسه النرويج.

ورأت اشتون في تصريحات صحفية لها يوم امس “ان الحل السياسي للصراع الاسرائيلي-الفلسطيني يمكنه ان يجلب الامن الدائم والسلام والازدهار للمنطقة”.

 1355594463z2888u-258x300

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد