السعودية تفرض عقوبات على 12 من قياديي «حزب الله» لدورهم في أنشطة إرهابية – المدى |

السعودية تفرض عقوبات على 12 من قياديي «حزب الله» لدورهم في أنشطة إرهابية

أعلنت وزارة الداخلية السعودية اليوم الخميس عن تصنيف أسماء 12 قياديا ومسؤولا في “حزب الله” اللبناني على خلفية مسؤولياتهم عن عمليات لصالح الحزب في أنحاء الشرق الأوسط ما يؤدي الى تجميد أي أصول لهم بالمملكة وحظر قيام السعوديين بأي تعاملات معهم.

وأضافت الوزارة في بيان انه جرى كذلك تصنيف كيانات تعمل كأذرع استثمارية لأنشطة الحزب “كمزيد من الاستهداف لأنشطة حزب الله الخبيثة التي تعدت إلى ما وراء حدود لبنان”.

وأكدت أن “المملكة ستواصل مكافحتها للأنشطة الإرهابية لحزب الله بكافة الأدوات المتاحة كما ستستمر في العمل مع الشركاء في أنحاء العالم بشكل ينبئ عن أنه لا ينبغي السكوت من أي دولة عن مليشيات حزب الله وأنشطته المتطرفة”.

وأوضحت الوزارة أن “حزب الله طالما يقوم بنشر الفوضى وعدم الاستقرار وشن هجمات إرهابية وممارسة أنشطة إجرامية وغير مشروعة في أنحاء العالم فإن المملكة العربية السعودية ستواصل تصنيف نشطاء وقيادات وكيانات تابعة لحزب الله وفرض عقوبات عليها نتيجة التصنيف”.

وأفادت وزارة الداخلية بأن تصنيف تلك الأسماء اليوم وفرض عقوبات عليها “يأتي استنادا الى نظام جرائم الإرهاب وتمويله والمرسوم الملكي الذي يستهدف الإرهابيين وداعميهم ومن يعمل معهم أو نيابة عنهم”.

وأضافت أنه يتم بموجب ذلك “تجميد أي أصول تابعة لتلك الأسماء المصنفة وفقا للأنظمة في المملكة ويحظر على المواطنين السعوديين القيام بأي تعاملات معهم”.

وأوضحت أن تلك الأسماء هي “علي موسى دقدوق الموسوي” و” محمد كوثراني” و”محمد يوسف أحمد منصور” و”ادهم طباجه وشركته ومجموعة الإنماء لأعمال السياحة وفروعها” و”قاسم حجيج” و”حسين علي فاعور ومركز العناية بالسيارات” و”مصطفى بدرالدين” و”ابراهيم عقيل” و”فؤاد شكر” و”عبدالنور الشعلان” و”محمد نجيب كريم” و”محمد سلمان فواز”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد