بيت الزكاة يواصل تقديم مساعداته للأسر المستحقة داخل الكويت – المدى |

بيت الزكاة يواصل تقديم مساعداته للأسر المستحقة داخل الكويت

أكدت مديرة إدارة الخدمة الاجتماعية في بيت الزكاة فاطمة عايض الرشيدي أن بيت الزكاة يحرص منذ نشأته عام 1982 على رعاية الأسر المستحقة داخل الكويت التي تعاني من مشكلة ضعف الدخل وذلك من خلال تقديم المساعدات المختلفة لها وفي مقدمتها المساعدات المالية بهدف النهوض بها وتوفير سبل العيش الكريم لأفرادها للمساهمة في تحقيق الأمن الاجتماعي للوطن ودفع مسيرة التنمية التي تتبناها الدولة على مختلف الأصعدة .
وقالت الرشيدي إن بيت الزكاة يستقبل يوميا العديد من طلبات المساعدة من خلال فروعه الأربعة التابعة لإدارة الخدمة الاجتماعية والتي تغطي مختلف مناطق الكويت وهي كل من فرع محافظة حولي والعاصمة في منطقة سلوى وفرع محافظة الفروانية في منطقة اشبيليه وفرع محافظة الجهراء الواقع شمال غرب الجهراء وفرع محافظة الأحمدي ومبارك الكبير في منطقة الفنطاس الزراعي .
وذكرت الرشيدي أن إنشاء الفروع جاء تحقيقا لمعايير الجودة التي يسعى بيت الزكاة لتنفيذها في مختلف مجالات عمله وتطبيقا لاستراتيجيته في السعي باستمرار لزيادة رضاء العملاء من المتبرعين والمستفيدين وتقديم الخدمات لهم بصورة أفضل حيث يقوم المتبرع بتقديم تبرعه للبيت من خلال الفرع القريب من مسكنه توفيرا لوقته وجهده وكذلك الحال بالنسبة للمستفيد وأعلنت الرشيدي أن إجمالي المساعدات المالية التي قدمها البيت للمستحقين خلال شهر أكتوبر2015 بلغت 2047340 ( فقط مليونين وسبعة وأربعين ألفا وثلاثمائة وأربعين دينارا) شملت (5761 ) أسرة وهي تتضمن المبالغ الشهرية والمقطوعة والقروض الحسنة التي تم تقديمها للمستحقين خلال شهر أكتوبر 2015 وأوضحت الرشيدي أن المساعدات الشهرية بلغت قيمتها 349200 ( فقط ثلاثمائة وتسعة وأربعين ألفا ومائتي دينار ) استفادت منها (574 ) أسرة أما الأسر المستفيدة من نظام المساعدات المقطوعة فقد بلغ عددها (5080 ) أسرة قدم لها مبلغ وقدره 1399490 ( فقط مليوناً وثلاثمائة وتسعة وتسعين ألفا واربعمائة وتسعين دينارا ) كما قدم بيت الزكاة قروضاً للمستحقين بلغ قيمتها 298650 ( فقط مائتين وثمانية وتسعين ألفا وستمائة وخمسين  دينارا ) استفادت منها (107) أسر .
وأشارت الرشيدي أن بيت الزكاة قام إلى جانب ذلك بدفع نفقات الضمان الصحي لمجموعة من الأسر من غير محددي الجنسية بلغ عدد أفرادها (37) فردا وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة والجهاز المركزي لشئون المقيمين بصورة غير قانونية لإصدار الضمان الصحي لتلك الأسر .
وعبرت مديرة إدارة الخدمة الاجتماعية في بيت الزكاة فاطمة الرشيدي في ختام تصريحها عن خالص شكرها وتقديرها لجميع المحسنين في دولة الخير والعطاء على دعمهم المتواصل لبيت الزكاة من خلال تبرعاتهم وعبرت كذلك عن شكرها الجزيل لكافة الجمعيات التعاونية والشركات والمؤسسات المالية .

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد