إنتاج روسي قياسي للنفط في أكتوبر – المدى |

إنتاج روسي قياسي للنفط في أكتوبر

هبطت أسعار النفط امس مع صدور بيانات اقتصادية صينية أججت المخاوف من تباطؤ الطلب في إحدى أكبر الدول المستهلكة للنفط في العالم، بينما أدى ارتفاع الإنتاج الروسي لمستوى قياسي إلى زيادة تخمة المعروض العالمي.
وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 72 سنتا إلى 48.84 دولارا للبرميل بحلول الساعة 1025 بتوقيت غرينتش امس منخفضا 1.5 في المئة.
ونزل الخام الأميركي في العقود الآجلة 75 سنتا أو 1.6 في المئة ليصل إلى 45.84 دولارا للبرميل. وأظهر مسح أن نشاط المصانع في الصين انخفض في أكتوبر للشهر الثامن على التوالي بما يشير إلى استمرار التباطؤ في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.
وأعلنت روسيا أن إنتاجها من الخام في أكتوبر بلغ أعلى مستوياته بعد الحقبة السوفيتية ليصل إلى 10.78 ملايين برميل يوميا بما يزيد من حدة التخمة في المعروض التي هبطت بالأسعار لأقل من النصف من ذروتها في يونيو 2014.
وتعكس هذه البيانات استراتيجية روسيا في حماية حصتها السوقية مع بدء منافسيها الخليجيين في إمداد أسواقها التقليدية بالخام.
وفي الأسبوع الماضي أظهر مسح لرويترز أن محللي القطاع يتوقعون استمرار ضعف أسعار النفط العام المقبل مع تمسك أوبك على الأرجح بموقفها من إبقاء الإنتاج مرتفعا عند مستويات قياسية حين تجتمع المنظمة في الرابع من ديسمبر.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد