«الوطني»: ارتفاع معدل التضخم في أسعار المستهلك إلى 3.8% في أغسطس – المدى |

«الوطني»: ارتفاع معدل التضخم في أسعار المستهلك إلى 3.8% في أغسطس

– أظهر تقرير اقتصادي متخصص ارتفاع معدل التخضم في أسعار المستهلك محليا خلال أغسطس الماضي ليبلغ 8ر3 في المئة بينما بلغ خلال يوليو الماضي 6ر3 في المئة وذلك على أساس سنوي.
وقال الموجز الاقتصادي لبنك الكويت الوطني حول تضخم أسعار المستهلك الصادر اليوم إن معدل التضخم بين القطاعات المختلفة شهدا تفاوتا بين التراجع والاستقرار مشيرا إلى تراجع المؤشر الاساسي (بإستثناء المواد الغذائية) للمرة الأولى منذ عام تقريبا “لكنه لا يزال مرتفعا عند 4ر3 في المئة”.
وأضاف أن الاستقرار النسبي الذي سجله معدل التضخم الأساسي جاء نتيجة تراجع ضغوطات مكوناته باستثناء “الإسكان” متوقعا اقترابه من نسبة 5ر3 في المئة خلال العام الجاري.
وأفاد بأن معدل التضخم في مؤشر أسعار المواد الغذائية قفز خلال أغسطس الماضي إلى 6ر5 في المئة على أساس سنوي و 1ر4 في المئة في يوليو وعزا ذلك إلى الزيادة التي شهدتها أسعار الأسماك والمأكولات البحرية بنسبة 20 في المئة متوقعا تراجعه بعد حملة مقاطعة شراء الأسماك.
وأوضح أنه مع تراجع أسعار المواد الغذائية العالمية بنسبة 15 في المئة خلال أغسطس الماضي “على أساس سنوي” ستقلل من ضغوطات التضخم على أسعارها محليا خلال الأشهر القادمة.
كما أشار إلى أن معدل التضخم في مؤشر خدمات المسكن شكل المصدر الرئيس للضغوطات التضخمية خلال ال12 شهر الماضية حيث بلغ في يوليو الماضي أعلى مستوى له منذ 6 سنوات ونصف بنسبة 5ر6 في المئة إلا أنه توقع “تراجعها”.
وفي شأن مؤشر الملابس والاحذية أفاد الموجز بأن معدل تخضمه شهد تراجعا خلال أغسطس الماضي بواقع 8ر1 في المئة على أساس سنوي لافتا إلى التراجع الملحوظ الذي سجله في الفترة ذاتها من العام الماضي.
ولفت إلى أن قوة سعر صرف الدينار لعبت دورا كبيرا في زيادة هذا التراجع (حيث أن معظم السلع في هذا المكون مستوردة) مبينا ان مؤشر المفروشات ومعدات الصيانة تراجع ايضا ليصل إلى 8ر3 في المئة.
وذكر موجز (الوطني) أن معدل التضخم في مكون السلع والخدمات الأخرى مثل مستحضرات التجميل والمصوغات والجوهرات شهد تراجعا ملحوظا أيضا.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد