بابا الفاتيكان يطالب غجر الروما بالعيش بنزاهة وتعليم أبنائهم – المدى |

بابا الفاتيكان يطالب غجر الروما بالعيش بنزاهة وتعليم أبنائهم

قال بابا الفاتيكان اليوم الاثنين إنه يتعين أن يحصل غجر الروما على تعليم ومعايير معيشة ملائمين ولكن يجب أيضا ألا يمنحوا الناس الذريعة للتحامل عليهم عن طريق العيش بنزاهة.

ودعا الفاتيكان آلاف من أفراد غجر الروما والسينتي والرحل من أوروبا إلى روما لحضور مراسم دينية من 23 إلى 26 أكتوبر التي انتهت بلقاء بابوي حضره نحو سبعة آلاف شخص.

وقال فرنسيس «إنني أعلم الصعوبات التي يعاني منها شعبكم، وقد حان الوقت للقضاء على التعصب والمفاهيم المسبقة وعدم الثقة المتبادلة التي تكون عادة السبب الرئيسي للتمييز والعنصرية والخوف من الأجانب».

ولكن الحبر الأعظم حذر أيضا الأفراد قائلا: «أصدقائي الأعزاء لا تعطوا لوسائل الإعلام والرأي العام فرصة للتحدث عنكم بالسوء، وحث مستمعيه على أن يكونوا مسيحيين صالحين ويتجنبوا كل ما لا يجعلهم جديرين بأن يكونوا مسيحيين صالحين مثل الخداع والتدليس والغش والقتال».

وشدد البابا على أهمية كون المرء مواطنا ملتزما بالقانون وإرسال الأطفال إلى المدارس لمجتمع غالبا ما يكون فقيرا ومرتبط بالجريمة وعاطل عن العمل ومقتصرا على العيش في الأحياء الحقيرة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد