أندية تُباغت اتحاد الكرة وتوقِّع كتاباً – المدى |

أندية تُباغت اتحاد الكرة وتوقِّع كتاباً

باغتت 7 اندية اتحاد الكرة، ووقَّعت رسميا على كتاب، اقترحه نادي السالمية، وسيُرسل الى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، تؤكد فيه انها لا تتعرض لاي تدخل حكومي وتعمل باستقلالية تامة، وبالتالي فلا يوجد أي تعارض بين القوانين الرياضية المحلية والميثاق الأولمبي. وأعلن الشيخ تركي اليوسف رئيس نادي السالمية عقب الاجتماع الطارئ التشاوري الذي عقده اتحاد الكرة مع الأندية مساء أمس ان اندية السالمية والكويت والعربي وكاظمة والفحيحيل والصليبخات، والنصر، وقَّعت كتابا بهذا الشأن باللغتين العربية والإنكليزية، ووقّعت عليه ومهّرته بأختامها الرسمية، مشيرا الى ان هناك مهلة مدتها 48 ساعة لباقي الأندية حتى توقع عليه، بعد ان تستشير مجالس اداراتها. وقال اليوسف: «لقد كان سبب الإيقاف ادعاءات بوجود تدخل حكومي، وهذا ليس صحيحا، فنحن نشكل الجمعية العمومية، ونقول لــ«الفيفا» اننا نعمل باستقلالية تامة، ولا يوجد تدخّل حكومي الا من خلال الرقابة المالية للهيئة العامة للشباب والرياضة، وهذا حقها المشروع في القانون، وبالتالي لا يوجد تعارض بين قوانيننا والميثاق الأولمبي». وأضاف: «عندما نحصل على باقي التوقيعات ـــ إن توافرت ــــ فسنرسل هذا الكتاب الى «الفيفا» عبر اتحاد الكرة. نحن كجمعية عمومية نعمل بخطوتنا ووفق طريقتنا والاتحاد يتصرف بطريقته التي يريدها». وكان الشيخ طلال الفهد رئيس اتحاد الكرة أشار من خلال مؤتمر صحافي عقب الاجتماع، الى خطوة الأندية المذكورة، وقال: «نحن كمجلس إدارة ارتأينا ان نترك الأندية تقوم بدورها، وتتصرف بكل حرية، حتى لا تتعرض لعقوبات لا ذنب لها فيها. فنحن نعرف ان هناك ضغوطاً كبيرة عليها من طرف ثالث. لقد شرحنا للأندية المسألة برمتها ابتداء من اجتماع لوزان، ومرورا بالايقاف وكتاب الفيفا، وانتهاء بما هو مطلوب منا جميعا لكي نرفع الإيقاف، أي تعديل القوانين الرياضية حتى نستجيب لطلب «الفيفا» بأن يعمل الاتحاد واعضاؤه من الأندية باستقلالية». وقال الفهد ان الكتاب المقترح تقديمه للاتحاد من قبل الأندية، والذي كان عبر اقتراح للشيخ تركي اليوسف، قد يساعد الاتحاد في خطواته المقبلة امام «الفيفا»، لان «المركب هو مركب الكويت كلها»، مفيداً: «يمكن لهذا الكتاب ان يخدمنا، والامر عائد للاندية ولا يعنينا، ولكننا حاضرون ومجرد متلقين ووسطاء». وأكد ان الأندية اتخذت هذه الخطوة عقب تطرق مجلس إدارة الاتحاد الى استعراض قراره المتمثل في السير على 3 خطوط متوازية، وهي: توكيل محامين مختصين بهذه القضية لرفع الايقاف، الطلب من الأندية ارسال أنظمتها الأساسية للفيفا، من اجل دراستها وإيجاد مكامن التعارض، حتى لا نقع في المشكلة نفسها مستقبلاً، ومقابلة وزير الشباب لاستيفاء الآراء لمدى الدعم الحكومي لخطواتنا. وتابع: «طلبنا الحصول على دعم الأندية لخطواتنا الثلاث وتفويض لنا حتى نتصرف، وكان هناك اجماع من قبل جميع الأندية الــ16 الحاضرة، ولكن النادي العربي تحفَّظ ثم رفض، ثم تطرّقنا الى كيفية الإيقاف، وبعدها قدَّم الشيخ تركي اليوسف اقتراحه». وأشار الفهد الى ان الاتحاد سيستطلع رأي المحامين الذين سيوكلهم في القضية، من اجل معرفة اين يتجه في مسعاه أولا، إن كان عبر «الفيفا» او محكمة «كاس» الدولية، مشددا على انه سيقاتل حتى آخر لحظة من اجل حفظ حق الكويت. وأوضح الفهد: «لم ادخل من قبل في قضايا الا مرة واحدة، وكانت امام محكمة كاس، وكانت ضد الفيفا عام 2009، حيث كسبنا القضية بإجماع 3 قضاة، وتسلّمنا دفة إدارة الاتحاد». البنوان: الأجواء مطمئنة أكد أسعد البنوان رئيس مجلس إدارة نادي كاظمة أن مقترح الأندية جاء مبادرة مميزة لإبعاد الإيقاف عن الكرة الكويتية، مشيراً الى ان المقترح تم تقديمه لاتحاد الكرة والأندية ولاقى ترحاباً من الجميع وسط أجواء عامة جيدة. وأشار البنوان الى تعاون مجلس ادارة اتحاد الكرة الذي تجاوب مع المقترح، وأشار مسؤولوه الى ان خطوة الأندية تعتبر مرحلة جيدة على طريق رفع الإيقاف، اضافة الى خطوات الاتحاد التي أعلنها رئيسه الشيخ طلال الفهد بتوكيل محامين للدفاع عن الموقف العام للكرة الكويتية، والعمل على سرعة رفع الإيقاف. وأوضح البنوان أن نادي كاظمة كان كعادته صاحب الأسبقية في تأييد القوانين الحكومية من خلال اعتماد النظام الأساسي الجديد في جمعيته العمومية الأخيرة، مؤكداً أن ذلك الأمر لا يتعارض مع المواثيق والقوانين الدولية، لاسيما أن الحكومة، ممثلة في الهيئة العامة للشباب والرياضة، تبقى الجهة الداعمة فعلياً لكل الأندية والاتحادات من الجانب المالي، وبالتالي فإن الدور الرقابي يبقى حقاً أصيلاً للهيئة، خاصة على الأمور المالية. وتمنى البنوان عودة الرياضة الكويتية الى سابق عهدها، رائدة للحركة الرياضية على المستويين الخليجي والآسيوي من خلال تغليب المصالح العامة على الأمور الشخصية. الشريدة: خطوات إيجابية وصف خالد الشريدة، أمين سر نادي النصر، الخطوات التي تقدمت بها الاندية بـ«الايجابية»، مشيراً الى ان الجميع سيقوم بدوره، حيث سيتحرك الاتحاد وفقاً لما تم اعلانه من قبل مجلس ادارته برئاسة الشيخ طلال الفهد من خلال توكيل محامين للعمل على سرعة رفع الإيقاف، بينما كانت مبادرة نادي السالمية خطوة مهمة بجمع توقيعات الأندية وإرسالها لـ «الفيفا» وتحمل مضمون عدم التدخل الحكومي في شؤونها. عاشور: الأمور ماضية للتأزيم من جانبه، أكد عبدالعزيز عاشور، نائب رئيس مجلس ادارة النادي العربي، انه لم يلمس اي مجال لحل المشكلة، مشيراً الى ان الشيخ طلال الفهد يمتلك كل مفاتيح الحلول، الا انه لا يريد الوصول الى حل قاطع. واشار عاشور الى انه لا غنى عن الدور الحكومي بأي شكل من الاشكال في الوقت الحالي، خاصة في ظل تقديمها للدعم المالي الكامل لكل الاتحادات والاندية، مطالباً الشيخ طلال بتوفير بدائل للدعم واستقلالية تامة للأندية كخطوة للاستغناء عن الدور الحكومي. المرزوق: خطوة جيدة وصف عبدالعزيز المرزوق رئيس مجلس ادارة نادي الكويت مبادرة الاندية بتوقيع كتب وإرسالها للفيفا بأنها خطوة جيدة في الفترة الحالية، مشيراً الى انه على الجميع التكاتف لحل الازمة بالشكل المطلوب. وشدّد المرزوق على استقلالية الاندية وابتعادها عن التدخل الحكومي بكل أشكاله، مؤكداً أن الرقابة المالية والادارية من قبل الهيئة العامة للشباب والرياضة أمر صحي ومطلوب. وتمنى المرزوق أن تعود الرياضة الكويتية إلى دورها الحقيقي بين الدول الخليجية والعربية والآسيوية على حد سواء، مؤكداً ضرورة تضافر الجهود لتخطي الازمة. العجمي: يجب تقديم تنازلات دعا ناصر العجمي، امين سر نادي خيطان، جميع الاطراف الى تقديم تنازلات لما فيه مصلحة الرياضة الكويتية بوجه عام، وليس فقط كرة القدم، مشيراً الى ان الاندية ستتخذ خطواتها بالشكل المطلوب من خلال التوقيع على مقترح نادي السالمية. واشار العجمي الى ان تأخر خيطان في التوقيع على الكتاب جاء لضرورة عرضه على مجلس الادارة، وان كان يلمس فيه الموافقة بشكل مبدئي. الحضور حمد الدبوس رئيس نادي الفحيحيل، الشيخ خالد الفهد رئيس القادسية، رضا معرفي أمين سر القادسية، عبدالعزيز المرزوق رئيس نادي الكويت، عبدالعزيز عاشور نائب رئيس العربي، اسعد البنوان رئيس كاظمة، يوسف بوسكندر أمين سر كاظمة، الشيخ تركي اليوسف رئيس نادي السالمية، احمد عايض أمين الصندوق بالسالمية، الشيخة فريحة الأحمد رئيسة نادي الفتاة، ناصر العجمي أمين سر خيطان، خالد الشريدة أمين سر النصر، رشا الصايغ أمين السر بنادي سلوى، احمد الجاركي أمين سر اليرموك، د. جابر المري نائب رئيس الساحل، دهام الشمري رئيس الجهراء، سعد عناد امين سر نادي الصليبخات، صالح بداح أمين سر الشباب، حربي عدهان عضو مجلس ادارة نادي التضامن , امين سر نادي فتاة العيون فاطمة الشمري.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد