خلافات علنية بين هيئة الشباب والأولمبية – المدى |

خلافات علنية بين هيئة الشباب والأولمبية

حملت الهيئة العامة للشباب والرياضة المسؤولية الكاملة للجنة الاولمبية الكويتية في عدم مشاركة الكويت في دورة الألعاب الرياضية الخليجية الثانية التي تنطلق منافساتها الخميس المقبل بمدينة الدمام السعودية وما ترتب عليها من آثار.
وقالت الهيئة في بيان صحفي اليوم ان الهيئة عمدت الى توفير الميزانية التقديرية لنفقات الوفود الكويتية المشاركة في فعاليات الدورة المذكورة وعقب دراسة الميزانية التقديرية من المختصين.
واضاف البيان ان الهيئة اعتمدت مبلغ 250ر292ر400 ألف دينار (اربعمائة ألف و192 دينارا و250 فلسا) وتم تحويل هذا المبلغ المعتمد للمشاركة في الدورة الى حساب اللجنة الاولمبية الكويتية بموجب كتاب صادر الى البنك المركزي بتاريخ السادس من اكتوبر الجاري.
وذكر ان الهيئة فوجئت بكتاب من اللجنة الاولمبية الكويتية في الثامن من الشهر الجاري يتضمن الافادة بان مجلس ادارة اللجنة اتخذ قرارا في ال 20 من سبتمبر الماضي بالاعتذار عن عدم المشاركة في الدورة.
واوضحت ان هذا القرار لم تبلغ به الهيئة وان اللجنة طلبت زيادة الميزانية الى 750ر944ر663 ألف دينار كشرط للمشاركة في الدورة مضيفة ان اللجنة الاولمبية لم تستكمل حتى الان بعض كشوف اللاعبين المشاركين في الدورة.
واهابت باللجنة الاولمبية الكويتية ان تكون على قدر المسؤولية وتؤدي دورها المنوط بها تجاه ابناء الكويت الرياضيين وتمكنهم من المشاركة في الدورة وانجاح هذا التجمع الخليجي الرياضي الذي ينسجم مع تطلعات وتوجيهات القيادات السياسية بدول مجلس التعاون الخليجي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد