صندوق النقد يخفض توقعاته للنمو العالمي – المدى |

صندوق النقد يخفض توقعاته للنمو العالمي

خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو العالمي للمرة الثانية هذا العام، مشيرا إلى ضعف أسعار السلع الأولية وتباطؤ في الصين ولافتا إلى الحاجة إلى سياسات تهدف لزيادة الطلب.

وتوقع الصندوق أن الاقتصاد العالمي سينمو 3.1% هذا العام و3.6% في 2016.

وتأتي التوقعات الجديدة منخفضة 0.2 نقطة مئوية عن توقعاته في يوليو وأقل من توقعاته في أبريل بمقدار 0.4 و0.2 نقطة مئوية على الترتيب.

ويأتي الهبوط بعدما خفضت بنوك مركزية في اقتصادات صناعية رئيسية أسعار الفائدة لتقترب من الصفر وأنفقت نحو سبعة تريليونات دولار على برامج للتيسير الكمي في السنوات السبع التي أعقبت الأزمة المالية العالمية. ورغم هذه الإجراءات فإن نمو الاستثمار والإنتاجية لايزال دون مستوياتها قبل الأزمة وهناك تراجع في طلب المستهلكين.

ومن بين الاقتصادات الرئيسية توقع صندوق النقد أن ينمو الاقتصاد الأميركي 2.6% في 2015 و2.8% في 2016 ومن المنتظر أن ينمو اقتصاد منطقة اليورو 1.5% و1.6% على الترتيب واليابان 0.6 و1%.

ويتوقع الصندوق أن يتباطأ النمو في الصين إلى 6.8% هذا العام وإلى 6.3% في 2016.

وستشهد الأسواق الناشئة أكبر ضرر، حيث خفض الصندوق توقعاته للنمو إلى 4% في 2015 بسبب هبوط حاد في أسعار السلع الأولية.

ويتوقع صندوق النقد أن يبدأ مجلس الاحتياطي الاتحادي رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة هذا العام رغم انه يتوقع أن البنك المركزي الأميركي لن يتحرك حتى يرى علامات على صعود التضخم صوب المعدل الذي يستهدفه والبالغ 2%.

وأكد الصندوق على أن السياسة النقدية بمفردها لن تحفز النمو العالمي. وقال إن فجوات الناتج في منطقة اليورو لاتزال كبيرة وان مؤشرات اقتصادية صدرت مؤخرا تشير إلى أن اليابان ربما انها تفقد قوة الدفع.

وحذر صندوق النقد أيضا من أن اقتصادات الأسواق الناشئة التي تعتمد على السلع الأولية تواجه مخاطر بسبب زيادة كبيرة في ديون الشركات وبعضها مملوك للدولة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد