الأزرق بمواجهة «النمر الكوري» – المدى |

الأزرق بمواجهة «النمر الكوري»

تتجه الانظار اليوم صوب استاد نادي الكويت، الذي يحتضن مباراة مصيرية مرتقبة تجمع منتخبنا الوطني لكرة القدم مع نظيره الكوري الجنوبي في الساعة السادسة الا خمس دقائق مساء، في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة السابعة للتصفيات المزدوجة المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا وكأس اسيا 2019 في الامارات.
ويلعب اليوم ايضا لبنان مع ميانمار ضمن المجموعة ذاتها، فيما تستريح لاوس.
ويتصدر المنتخب الكوري الجنوبي الملقب بـ«النمر» ترتيب المجموعة برصيد تسع نقاط، متقدما على الازرق الثاني بفارق هدف واحد، ويأتي لبنان في المركز الثالث بثلاث نقاط أمام ميانمار (نقطة) ولاوس (نقطة).
واستعد «الأزرق» للمباراة بإقامة معسكر اعدادي في العاصمة القطرية الدوحة لأيام معدودة، وحرص من خلاله الجهاز الفني بقيادة المدرب التونسي نبيل معلول على إقامة التدريبات بسرية تامة بعيدا عن الاعلام، وكذلك فور العودة الى الكويت.
وجرى العمل على تعزيز اللياقة لدى اللاعبين الذين تنتظرهم مهمة بدنية صعبة امام كوريا الجنوبية، التي يمتاز لاعبوها بالسرعة. ويدرك معلول ان مواجهة كوريا الجنوبية تختلف تماما عن تلك السابقة، خاصة ان المنتخب المنافس يعد من الافضل في آسيا، ويضم لاعبين محترفين في اندية اوروبية، وباعتبار ان اختبار اليوم يضع الكرة الكويتية على المحك من جديد.
ويطمح معلول في اول اختبار حقيقي له إلى تحقيق نتيجة ايجابية اليوم والثلاثاء المقبل امام لبنان، بعد تعافي المصابين كافة وانضمامهم الى التدريبات في الأيام الماضية، وهم فهد عوض وعبدالعزيز مشعان وسلطان العنزي وعلي مقصيد وصالح الشيخ وحمد امان، وكذلك مساعد ندا الذي تأكدت مشاركته.
وكان معلول اختار 25 لاعبا للدخول في المعسكر هم سليمان عبد الغفور وأحمد الفضلي ومصعب الكندري وعبدالله البريكي وفهد الهاجري ومساعد ندا وخالد إبراهيم وحسين حاكم وفهد عوض وفيصل سعيد ومحمد فريح وفهد الأنصاري وسلطان العنزي وطلال الفاضل وصالح الشيخ وعلي مقصيد ويوسف الخبيزي وسيف الحشان وفيصل العنزي وعبد العزيز مشعان وحمد أمان وبدر المطوع ويوسف ناصر وخالد عجب وفيصل زايد.
وتم استبعاد حسين فاضل مدافع الوحدة الإماراتي قبل فترة بداعي الإصابة، حيث يعاني من تمزق في الفخذ الأيمن وايضا فهد العنزي للاصابة.
في المقابل، خاض المنتخب الكوري الجنوبي تدريباته الاولى في الكويت بقيادة المدرب الألماني أولي شتيليكه، الذي طلب خروج الاعلاميين من الملعب، وهو يأمل في الحفاظ على الصدارة رغم انه يعاني من غيابات بعض نجومه الاساسيين.
يشار الى ان منافسات الدور الثاني من التصفيات تقام بنظام الدوري، ذهابا وايابا، ويتأهل صاحب المركز الاول في كل مجموعة من المجموعات الثماني الى جانب افضل اربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني، الى الدور الثالث والاخير من تصفيات كأس العالم، كما تحصل هذه المنتخبات الـ 12 على بطاقات التأهل المباشر الى كأس اسيا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد