اتفاق نيابي – حكومي لحل ملف القروض – المدى |

اتفاق نيابي – حكومي لحل ملف القروض

أعلن عدد من النواب أن اجتماع اللجنة المالية البرلمانية اليوم انتهى بتوافق نيابي – حكومي لمعالجة مشكلة القروض، موضحين بأن الاتفاق ينص على أن تقوم الدولة بشراء قروض المواطنين من البنوك لتقط الفوائد ويقوم المواطن بالتالي بدفع ما تبقى من أصل القرض، موضحة بأن الاقتراح يتضمن كل من اقترض حتى تاريخ 30 مارس 2008.
وقال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية مصطفى الشمالي بأنه تم الاجتماع صباح اليوم مع اللجنة المالية وكان التفاهم على مستوى كبير فيما بموضوع القروض، موضحا بأن الاتفاق الحكومي البرلماني ينص بأن تقوم الحكومة بشراء القروض حتى ما قبل شهر مارس 2008 بالاضافة إلى تشكيل لجنة فنية لتجتمع يوم الأحد المقبل للانتهاء من الأمر.
وأشار الشمالي إلى أنه لا وجود لمشاكل فيما يخص القروض التي تلي التاريخ المتفق عليه فقد تم وضع ضوابط رقابية عليها، مبينا بان اللجنة ستقدم يوم الأحد ولأول مرة تقريرا مشتركا بين اللجنة والحكومة.
من جانبه، قال النائب يوسف الزلزلة بأن الفكرة التي اقترحتها النائبة صفاء الهاشم تنص على أن يدخل الصندوق كل من اقترض قبل ٣٠ مارس ٢٠٠٨ على أن تشتري الحكومة ديونه من البنك وتسقط فوائدها، ثم تعيد جدولتها، موضحا بأنه النواب والحكومة سيطون ملف القروض الاحد المقبل باحالة التقرير المشترك بين اللجنة والحكومة بعد صياغة بعض المواد.
بدوره، قال النائب محمد الجبري بأنه كما وعد النواب فقد فعلوا، وتم طوي صفحة القروض اليوم بالاضافة إلى منحة ألف دينار من سمو الأمير، أمير المكارم.ZOKRGCZTXWWRKRSKNNQMHTTF

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد