تدشين أداة جديدة لقياس أداء المصارف الإسلامية – المدى |

تدشين أداة جديدة لقياس أداء المصارف الإسلامية

أعلنت مؤسسة المستشارون العالميون للشرق الأوسط، وهي الجهة المنظمة للمؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية 2015، بالتعاون مع مصرف البحرين المركزي عن تدشين أداة جديدة لقياس مستوى أداء المصارف الإسلامية السنوي، على هامش المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية 2015 الذي تستضيفه مملكة البحرين في ديسمبر المقبل، تحت رعاية الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء البحريني.
ولفتت إلى أن المؤتمر سيشهد الإعلان، أيضاً، عن العديد من الفعاليات الفريدة الأخرى، مؤكدة في الوقت ذاته أن المؤتمر المقبل سيكون هو الأهم منذ انطلاقه.
وفي مؤتمر صحافي عقدته مؤسسة المستشارون العالميون للشرق الأوسط مع مصرف البحرين المركزي لتسليط الضوء على المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية 2015، أكد خالد حمد عبدالرحمن المدير التنفيذي للرقابة المصرفية أن المؤتمر المقبل سيشكّل، أيضاً، فرصة فريدة لتقييم الصيرفة التجارية في شكلها المعاصر، وما حققته على مدى الأربعين عاماً الماضية منذ تدشينها. وأضاف: «من خلال شهرته العالمية، وما حققته من إنجازات ونمو مطرد في إدارة الأصول، حقق التمويل الإسلامي إنجازات كبيرة خلال مرور فترة وجيزة على ظهوره».
واستدرك إن الصيرفة الإسلامية ما زالت تواجه العديد من التحديات، ومنها شح الأصول النقدية، وكذلك الفجوة بين المبادئ الموضوعة للتمويل الإسلامي والممارسات الحالية، بالإضافة إلى طريقة وصولها للمجتمعات التي لا تتعامل مع البنوك، وقدرتها في إبراز نفسها بصورة تلاقي استحسان الزبائن حول العالم.
من جهته أخرى، أعلن نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي للشرق الأوسط العالمية للاستشارات د. سيد فاروق عن تدشين لائحة رواد المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية، وهي تعتبر إحدى المزايا المبتكرة التي يتم طرحها على مدى الـ22 عاماً على إطلاق المؤتمر.
وقال: إن لائحة رواد المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية تهدف إلى تقييم مستوى أداء المصارف الإسلامية، وذلك من أجل مساعدة العاملين في مجال التمويل الإسلامي في التقييم بدقة التحديات وفرص النمو الموجودة. كما ستقدم رؤية عالية الوضوح حول ترتيب المصارف الإسلامية والمؤسسات التمويلية على المستويات العالمية والمحلية الوطنية من حيث قوة السيولة ومستوى الإدارة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد