سما المصري لـ«الأنباء»: لا أخشى تهديدي بالقتل وترشحت للبرلمان لخدمة البسطاء – المدى |

سما المصري لـ«الأنباء»: لا أخشى تهديدي بالقتل وترشحت للبرلمان لخدمة البسطاء

سما المصري، فنانة مثيرة للجدل، وتدور دائما في فلك الأزمات والمشاكل، سواء كمطربة أو ممثلة أو مقدمة برامج تلفزيونية، ومؤخرا اصبحت مرشحة لانتخابات البرلمان المصري بعد قبول اوراقها. «الأنباء» دردشت معها وتحدثت سما معنا بجرأة وصراحة من دون ديبلوماسية،

فإلى التفاصيل:

ماحكاية الكشف الطبي الذي وقع عليك؟

أشاع البعض ان الكشف الطبي الذي أجريته تمهيدا لدخول انتخابات البرلمان اثبت أنني مريضة وتم استبعادي، وهذا كذب وافتراء، وانا صحتي جيدة جدا بحمد الله، وأشاعوا ان اوراقى غير مكتملة، وغيرها من الشائعات التي اعتدت ان اصادفها منذ دخولي الوسط الفني والاعلامي.

لماذا رشحت نفسك للبرلمان؟

٭ لم ارشح نفسي بغرض الشهرة لأنني مشهورة جدا، او بغرض المال او السلطة، ولكنني رشحت نفسي بناء على رغبة الناس البسيطة الذين طلبوا مني ان اكون نائبة عنهم في البرلمان لتحقيق احلامهم من حياة كريمة وعلاج وطعام وسكن.

هل صحيح ان ابناء دائرتك يرفضون وجودك وسطهم؟

٭ ما يتردد عن محاولات وتربص ابناء دائرة الجمالية التي رشحت نفسى فيها للاعتداء علي كلام ليس له اساس من الصحة، وصادر من المرشحين المنافسين لي، بسبب خوفهم من التفاف الناس حولي او نجاحي في الانتخابات البرلمانية، ولا اهتم بما يشيعونه كل يوم.

ما حكاية تهديدك بالقتل؟

٭ للاسف الشديد حاول البعض ايهام الرأي العام انني راقصة، ورغم ان الرقص ليس عيبا، لكنني مطربة ولست راقصة، والتصريح الصادر لي من نقابة الموسيقيين يؤكد انني مطربة، ولا اعتقد ان احدا يجزم انه رآني أرقص في ملاهي أو أفراح او حفلات، ومن لديه دليل يثبت كذب كلامي فليتقدم به.

هل تعتقدين ان لديك فرصة للنجاح؟

٭ من خلال ردود افعال الناس في الشارع اجد منهم كل حب واعجاب وتعاطف وتأييد لفني او قناتي، لذلك اؤكد ان هناك كثيرين جدا معجبون بي، وكثيرين ايضا غير مقتنعين بما اقدمه، وكل منهما له احترامه مني.

انت مطربة أم ممثلة أم مذيعة؟

٭ انا مطربة، أنشأت شركة انتاج سينمائي وانتجت فيلما بعنوان «واحدة ونص» وحقق نجاحا معقولا، ثم أنشأت قناة تلفزيونية فضائية بعنوان «فلول» وقدمت من خلالها برامج وكليبات وحققت نسب مشاهدة عالية جدا بشهادة المتخصصين، لكن دائما أرى نفسي في الغناء اكثر، وان كانت المجالات كلها واحدة ومرتبطة ببعضها.

هل صحيح ان هناك علاقة تربطك بطليق هيفاء وهبي؟

٭ لا اعرف طليق هيفاء، لكنني أرتبط بصداقة قوية مع اسرته وعلاقتي قوية بوالدته وشقيقته، اما هيفاء فليس بيني وبينها خلاف او علاقة صداقة، وان كانت قد غضبت مني عندما قمت بتقليدها من قبل في احد البرامج التلفزيونية.

ما حكايتك مع الالقاب التي تطلق عليك؟

٭ والله لم اطلق على نفسي أي ألقاب، لكن بعض الإعلاميين أطلقوا على لقب «فرس الفن، الغزال، مطربة الشباب» ولا يهمني سوى حب الناس.

هل صحيح أن أسرتك تبرأت منك؟

٭ كلام خاطئ وليس له أساس من الصحة، لأن أمي وأخي وأختي معي باستمرار وأرتبط بهم وجدانيا، كذلك عائلتي، وهم فخورون بأعمالي وخطواتي الفنية الناس.

صراحة، هل أصبحت نجمة؟

٭ لا أشغل نفسي بالنجومية أو المال أو أي أشياء أخرى.. بل أبحث عن حب الناس.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد