بوركينا فاسو: الحرس الرئاسي يعلن حل الحكومة الانتقالية واحتجاز الرئيس ورئيس الوزراء – المدى |

بوركينا فاسو: الحرس الرئاسي يعلن حل الحكومة الانتقالية واحتجاز الرئيس ورئيس الوزراء

اقتحم جنود من الحرس الرئاسي في بوركينا فاسو اجتماعا للحكومة واحتجزوا الرئيس ميشيل كفاندو ورئيس الوزراء وبعض الوزراء، في أحدث محاولة من الحرس للسيطرة على الحكومة الانتقالية.
ولم يقدم الحرس الرئاسي توضيحا لتحركه الذي أكده رئيس البرلمان، وجاء بعد يومين من تقديم لجنة مكلفة بوضع مسودة إصلاحات للحكومة الانتقالية في بوركينا فاسو، توصية بحل الحرس الرئاسي، وقبل أقل من شهر على انتخابات الرئاسة المقررة في 11 أكتوبر.
وقال رئيس البرلمان الانتقالي مومينا شريف سي في بيان: “اقتحم أفراد من الحرس الرئاسي قاعة مجلس الوزراء واحتجزوا رئيس بوركينا فاسو ميشيل كفاندو ورئيس الوزراء يعقوب إيزاك زيدا ووزيري الإدارة العمومية والإسكان رهائن”.
وتابع: “الواجب ينادينا لأن دولة بوركينا فاسو في خطر. هذا التدخل من جانب عناصر الحرس الرئاسي اعتداء خطير على الجمهورية ومؤسساتها. أدعو كل الوطنيين للاحتشاد والدفاع عن الوطن”.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد