مدرب ولاعبو أزرق السلة يؤكدون عزمهم تقديم الأفضل في البطولة الآسيوية – المدى |

مدرب ولاعبو أزرق السلة يؤكدون عزمهم تقديم الأفضل في البطولة الآسيوية

أكد مدرب منتخب الكويت الوطني لكرة السلة وعدد من اللاعبين عزم الفريق تقديم أفضل ما لديه في البطولة الآسيوية ال28 التي تنطلق بمدينة (تشانغ تشا) الصينية بين 23 سبتمبر الجاري والثالث من أكتوبر المقبل.
وأجمع المدرب خالد القلاف وبعض اللاعبين في تصريحات متفرقة لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم على صعوبة المهمة التي تنتظرهم مؤكدين عزمهم على تقديم أفضل ما لديهم في هذا المحفل الرياضي الآسيوي الكبير.
وقال المدرب القلاف إن الفريق جاهز لخوض غمار منافسات البطولة على الرغم من تواضع الإعداد وعدم إقامة معسكر خارجي.
وأضاف القلاف أن الظروف التي صاحبت مشاركة المنتخب في البطولة كان لها دور سلبي في إعداد الفريق بعد أن حامت شكوك حول مشاركته موضحا أن عزيمة اللاعبين وروحهم العالية سيكون لها أثر كبير في تجاوز العقبات التي واجهتهم.
وأشاد بالتزام اللاعبين المختارين لخوض منافسات البطولة والروح العالية التي بدت جلية وواضحة عليهم خلال التدريبات لافتا إلى أن الفريق يعاني إصابة لاعبين هما محمد أشكناني وحسين الخباز.
وأعرب عن الأمل في أن يتمكن هذان اللاعبان من المشاركة بالصورة المأمولة وأن يتماثلا للشفاء قبل انطلاق منافسات البطولة مقرا في الوقت ذاته بصعوبة المهمة الآسيوية في ظل إعداد الفرق المشاركة واللاعبين المحترفين المشاركين.
وأفاد بأنه وضع ثقته في اللاعبين الذين أظهروا روحا عالية وإصرارا كبيرا خلال التمرينات على الظهور بالصورة المشرفة في هذا المحفل القاري الكبير.
ودعا القلاف اللاعبين إلى مواصلة التحلي بهذه الروح العالية خلال مشاركتهم بالبطولة ليثبت الفريق للجميع أنه يمتلك قدرات فنية عالية تؤهله للمشاركة في مثل هذه البطولة وليحقق مركزا متقدما يؤهله للمشاركة في البطولة المقبلة دون الدخول في تصفيات تأهيلية.
وأشاد بالدعم الذي تلقاه الفريق من قبل الاتحاد الكويتي لكرة السلة وتوفيره لكل مستلزمات الفريق “ما عكس التعاون بين أفراده بالصورة المأمولة”.
وشكر الخطوط الجوية الكويتية التي تكفلت بنقل الفريق ودعمه بالصورة المطلوبة “ما كان له أكبر الأثر في نجاح مشاركتنا في هذه البطولة وعدم اعتذارنا عنها”.
من جهته أكد لاعب المنتخب عبدالعزيز الحميدي إصرار اللاعبين على تسجيل مشاركة إيجابية في هذا المحفل الكبير على الرغم من تواضع إعداد الفريق وعدم إقامة معسكر خارجي استعدادي للبطولة.
وقال الحميدي إن “فريقنا يزخر بنخبة من أفضل اللاعبين في البلاد وهم قادرون على تسجيل مشاركة إيجابية وعكس الصورة المأمولة عن مستوى كرة السلة الكويتية وإنني على ثقة بزملائي وقدرتهم على تحقيق المنشود”.
وأشار الى ان اللاعبين تجاوزوا كل الظروف التي واجهتهم في فترة الاعداد في سبيل المشاركة ورفع اسم الكويت وتمثيل بلدهم بالصورة المطلوبة مضيفا “نحن قادرون على تسجيل مشاركة ايجابية تشرفنا في هذه البطولة”.
بدوره أقر اللاعب محمد أشكناني بصعوبة المهمة في ظل الإعداد الطويل والمحترف للفرق المشاركة لافتا الى ان البطولة تزخر بنخبة من اللاعبين المحترفين أصحاب المهارة العالية والاستعداد الجيد الذي بدأ منذ مدة طويلة.
واكد اشكناني ثقته بزملائه اللاعبين وقدرتهم على تشريف كرة السلة الكويتية في هذا المحفل القاري الكبير وتقديم المستوى اللائق بهم على الرغم من كل الصعوبات التي واجهتهم في فترة الاعداد.
وامتدح روح الفريق الواحد التي سادت جميع التدريبات مطالبا زملاءه اللاعبين ببذل أقصى مجهوداتهم وعدم التساهل في أي مباراة لضمان تسجيل مشاركة ايجابية في البطولة.
وشارك اللاعب عبدالرحمن الجمعة اللاعبين الحميدي وأشكناني الإقرار بصعوبة المهمة في ظل الإعداد المتواضع مطالبا جميع اللاعبين المختارين ببذل أقصى مجهوداتهم لتسجيل مشاركة تشرف سمعة كرة السلة الكويتية.
ووضع الجمعة ثقته بزملائه اللاعبين وقدرتهم على تقديم المستوى الذي يؤهلهم للدور الثاني في البطولة وعكس صورة مشرفة عم قدرات اللاعب الكويتي في هذا المحفل القاري الكبير.
وسيرأس وفد منتخب الكويت المشارك في البطولة الآسيوية ال28 لكرة السلة نائب رئيس الاتحاد الكويتي خليل إبراهيم طاهر يصحبه مدير الفريق عبدالرحمن الخباز ومدرب الفريق خالد القلاف ومساعده عبدالعزيز القلاف.
واللاعبون ال12 المختارون هم محمد أشكناني وعبدالله توفيق وعبدالرحمن الجمعة وعبدالرحمن السهو وعبدالعزيز الحميدي وناصرالظفيري ومشاري بودهوم ومشاري السهو وحمد عدنان وحسين الخباز ومحمد وراد ويوسف بورحمه.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد