«البيئة»: «تسوى نحميها» تعرّف بالقانون البيئي الجديد – المدى |

«البيئة»: «تسوى نحميها» تعرّف بالقانون البيئي الجديد

أكد رئيس اللجنة الإعلامية لحملة التوعية بالقانون البيئي 2014/42 عبدالله الشبيب أن القانون البيئي الجديد يهدف الى ضمان التكامل بين جهات الدولة، والعمل على تطوير وتحديث الاستراتيجيات، لتكون مقرونة بالخطط الزمنية وآلية التطبيق، مشدداً على أهمية تعريف المواطنين والمقيمين بالقانون، ودعوتهم لضرورة الالتزام به وتطبيق احكامه، اضافة الى تعزيز مفهوم المشاركة المجتمعية في البلاد.
وأضاف الشبيب في كلمته خلال اللقاء الذي نظّمته الهيئة العامة للبيئة، أمس، بهدف إطلاق فعاليات الحملة الإعلانية والإعلامية لتسويق قانون حماية البيئة رقم 2014/42 تحت شعار «تسوى نحميها» أن الحملة ستتضمن الانشطة المتنوعة، والإعداد والتنسيق والإشراف على تنظيمها، والتعريف بأهدافها، والتواصل مع مختلف وسائل الإعلام المرئية والمقروءة ووسائل التواصل الاجتماعي.

أنشطة
من جهتها، قالت المديرة العامة لشركة «غلوف ميديا» فجر بهزاد ان مدة الحملة عام كامل تتضمن فعاليات متنوعة تشمل مجمعات التسوق والمدارس والجامعات، كذلك الانتشار عبر الاعلانات الطرقية ووسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، مبيّنة ان الحملة ستركز في بدايتها على التوعية البيئية، تمهيدا للتعريف بالقانون البيئي، ومن ثم التعريف بالغرامات، موضحة ان مدة التوعية ستستمر خلال 5 أشهر نستهدف خلالها جميع الفئات العمرية من صغار وشباب وكبار في السن، اضافة الى فئات مجتمعية كطلاب الجامعة، فيما سنعمل على تنفيذ انشطة ميدانية تقوم على زراعة 10 آلاف شجرة في مختلف مناطق البلاد خلال مدة الحملة.

مخالفات
من جانبه، أكد مدير ادارة الشرطة البيئية في وزارة الداخلية المقدم حسين العجمي التعاون الوثيق بين ادارة الشرطة البيئية مع ادارة الطيران المدني بشأن منع التدخين في أروقة المطار، وتحرير المخالفات بشأنها، اضافة الى التعاون مع وزارة الصحة بشأن النفايات الطبية وغيرها.
وأضاف العجمي ان عمل الادارة يركز حاليا على الاعداد المالي والاداري والتدريبي والتوعية، معربا عن امله في أن يبدأ العمل الميداني قريبا لتطبيق القانون بشكل تنفيذي، مشيرا الى ان رصد المخالفة الان لا يعني احالتها الى النيابة، لا سيما ان رصد المخالفة يتطلب اجراءات ادارية لا تستدعي احالتها للقضاء، خصوصاً أننا لا نزال في مرحلة توعية الجمهور، نافيا ان يكون هناك نقص في عدد عناصر الشرطة البيئية، مبينا ان هذه الادارة شكلت في 90 يوماً، وما زلنا نستقبل المتخصصين بالشأن البيئي.

مسؤوليات واختصاصات
أوضح المقدم حسين العجمي أن إدارة الشرطة البيئية تعمل على خطين، الأول سلطة ضبط مباشرة، والخط الآخر الدعم لسلطات الضبطية القضائية للهيئة العامة للبيئة، لافتاً بشأن الجزر الكويتية إلى أن مسؤوليتها تقع على عاتق خفر السواحل وبلدية الكويت وهيئة البيئة، ودور الشرطة البيئية واختصاصات إدارتنا بيئية بحتة.

الحملة لجميع الشرائح
أكد مدير إدارة العلاقات العامة والتوعية البيئية في الهيئة العامة للبيئة د. خالد العنزي أن حملة «تسوى نحميها» تحمل الطابع الوطني للتسويق للقضايا البيئية وقانون حماية البيئة الجديد، من منطلق مشاركة الجميع في المحافظة على الوطن، لافتاً إلى أن الحملة تستهدف جميع شرائح المجتمع وبلغات عدة ترسّخ مفاهيم الشراكة المجتمعية في المحافظة على البيئة، وتعزيز أواصر العلاقة بين الإنسان وبيئته.
وأشار إلى أن نجاح الحملة سيعزز مكانة الكويت على المستوى الإقليمي، وسيجعلها قبلة بيئية محققة قفزات تنسجم مع رؤية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بجعل الكويت مركزاً مالياً وتجارياً.

ضبطية قضائية
قال مدير إدارة الشرطة البيئية في وزارة الداخلية المقدم حسين العجمي إن الوزارة تتعاون مع الهيئة العامة للبيئة في الضبطية القضائية، وضبط مخالفات البيئة وفق الإجراءات القانونية، لافتاً إلى أنه من ضمن اختصاصات الإدارة متابعة الرقابة على تطبيق الاشتراطات البيئية. لذا، نحن شركاء في تنفيذ هذه المهمة وتطبيق قانون حماية البيئة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد