جمعية المعلمين : مؤشرات إيجابية تدعو إلى التفاؤل ومسؤوليات تربوية وطنية مضاعفة – المدى |

جمعية المعلمين : مؤشرات إيجابية تدعو إلى التفاؤل ومسؤوليات تربوية وطنية مضاعفة

  
هنأت بعودة المعلمين والمعلمات إلى ميادين العطاء
مشيدة برسالتهم ودورهم

الحساوي : طالبنا بمعايير واضحة للنقل عقب إلغاء الاجتماعيات والحاسوب في الابتدائي

 

هنأت جمعية المعلمين الكويتية الأسرة التربوية بشكل عام وجموع المعلمين والمعلمات والإدارات المدرسية بشكل خاص بمناسبة عودة المعلمين والمعلمات إلى ميادين العمل والعطاء في المدارس يوم غد الأحد مع بدء الدوام للعام الدراسي الجديد 2015/ 2016 مجددة تقديرها واعتزازها الكبيرين بدورهم ورسالتهم بصفتهم حملة راية العلم والمستقبل للوطن ، وثقتها الكاملة في حرصكم الكامل على الجدية والالتزام وبذل قصارى الجهد كما العهد بهم من أجل أداء رسالتهم التربوية على أكمل وجه , وفي تحمل مسؤولياتهم الجسام والمضاعفة في ظل المرحلة الاستثنائية التي يمر بها وطننا العزيز , والعمل على تعزيز الوحدة الوطنية والمحافظة على أمنه واستقراره والأخذ بتوجيهات قائد المسيرة سمو أمير البلاد في ضرورة تحصين الشباب من الأفكار الضالة والسلوك المنحرف , وغرس تعاليم ديننا الإسلامي السمحاء والمعاني والاخلاق النبيلة والوطنية الأصيلة والوفاء والولاء وعمق الانتماء في نفوسهم للحفاظ على ثوابت وطننا العزيز وبما أنعم الله عليه من نعمة الأمن والطمأنينة والاستقرار .

كما هنأت الجمعية كافة القيادات التربوية وعلى رأسها معالي وزير التربية ووزير التعليم العالي د . بدر العيسى ووكيل الوزارة د . هيثم الأثري وكافة الوكلاء المساعدين ومديري عموم المناطق ومديري الإدارات مؤكدة رغبتها وحرصها الدائم في تعزيز مجالات التعاون والتشاور والتنسيق , وتفهم مطالبها التي تمثل رأي أهل الميدان ومن شأنها أن تساهم في تأمين الأجواء التعليمية المناسبة , ومؤكدة أيضا حرصها الكامل في الوقوف إلى جانب الوزارة بكافة قياديها جنبا إلى جانب من أجل تعزيز خطط التنمية والإصلاح ولتحقيق الأهداف المنشودة لمسيرتنا التربوية , وفي العمل بجدية على حسم ومعالجة القضايا والمسائل العالقة ، والمضي قدما لتعزيز مكتسبات أهل الميدان من المعلمين والمعلمات والحفاظ على حقوقهم والارتقاء بقدراتهم وامكاناتهم , وفي توفير الأجواء اللازمة والمناسبة لهم لأداء رسالتهم على أكمل وجه .

وأبدت الجمعية تفاؤلها بالخطوات الإيجابية التي اتخذتها الوزارة خلال فترة إجازة الصيف والتي تدعو إلى التفاؤل ومن أبرزها صرف مستحقات الأعمال الممتازة والانتهاء من أقرار القرار رقم 1 في شأن تحديد مواعيد الامتحانات والإجازات اللعام الدراسي الجديد , وفي شأن استعدادات العام الدراسي الجديد . مجددة ثقتها بحرص الوزارة وقياداتها في استكمال أعمال الصيانة بالمدارس , وتوفير كافة الامكانات والاحتياجات للإدارات المدرسية والمعلمين والمعلمات وعدم تحميلهم الأعباء الإضافية والاستفادة من كافة المنعطفات والتجارب السابقة ، ومعالجة السلبيات والمعوقات أولا بأول ، وبما يساهم في تأمين أجواء الاستقرار اللازمة والمناسبة لخطط واستعدادات العام الدراسي وسد كافة جوانب النقص والتركيز على بلورة الخطط القادرة على مواجهة كافة الاحتمالات الطارئة .

وجددت الجمعية في بيانها وقوفها الكامل مع الأسرة التربوية وجنود الميدان لتحقيق مطالبهم المشروعة ولتأمين الأجواء التربوية المناسبة لهم , وفي تعزيز نهجها الثابت في تسخير كل طاقاتها وإمكاناتها لصالحهم وصالح مسيرتنا التربوية وتحقيق أهدافها المنشودة، متطلعة في الوقت نفسه إلى المزيد من التعاون والتواصل والمساهمة والمشاركة في أنشطتها وبرامجها واللجان العاملة وفرعيها في محافظتي الأحمدي والجهراء وفي المشاركة بمجلة « المعلم » الناطقة بلسان المعلمين والمعلمات والتي ستعاود الصدور قريبا ، إلى جانب إبداء الرأي والمشورة وعرض القضايا والتصورات والاقتراحات حتى يتسنى الأخذ بها والعمل على تحقيقها وتذليل كافة المصاعب والعقبات التي تقف ضد تحقيق الغايات والآمال المنشودة .

من جانب أشار رئيس الجمعية وليد الحساوي إلى أن الجمعية إذ تهنئ المديرين العموم الجدد منصور الديحاني ووليد العومي ومنصور الظفيري, فإنه يهمها بشكل كبير أن يتم سد باقي الشواغر القيادية والإشرافية والمضي قدما في تحريك عجلة الترقيات ومعالجة قضية الوظائف الإشرافية وقائمة الانتظار الطويلة , وأضاف إن المرحلة الحالية ومع بدء العام الدراسي الجديد وعقب إلغاء مواد الاجتماعيات والحاسوب في الصفوف الثلاثة الأولى في المرحلة الابتدائية على ضرورة وضع معايير واضحة للنقل من مرحلة تعليمية إلى مرحلة تعليمية أخرى , وهذا ما أكدناه للوكيلة المساعدة للتعليم العام فاطمة الكندري التي أبدت تفهمها مشكورة لمطالب الجمعية في هذا الشأن وفي العمل على تعزيز كافة مجالات التنسيق والتعاون لتهيئة المناخ المناسب وسبل الاستقرار لكافة الهيئات الإشرافية والتعليمية في المدارس

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد