«الكويتية»: خطة عمل جديدة والأسطول إلى 47 طائرة – المدى |

«الكويتية»: خطة عمل جديدة والأسطول إلى 47 طائرة

قال الرئيس التنفيذي في شركة الخطوط الجوية الكويتية، عبدالله الشرهان، ان افتتاح الوجهتين الجديدتين إلى أحمد أباد وبنغالور، يأتي في إطار خطط التطوير التي يقوم بها «الطائر الأزرق»، لافتا إلى انه ضمن خطة عام 2015 قامت الشركة بافتتاح خطوط أخرى، مثل اسطنبول وفيينا وميونخ، وعادت الشركة ايضا إلى شرم الشيخ.
واضاف الشرهان، في تصريح للصحافيين على هامش تدشين أولى رحلات الشركة إلى بنغالور وأحمد اباد مساء أمس الأول: ان الشركة تستهدف الان القارة شبه الهندية عبر تدشين رحلاتها إلى بنغالور وأحمد اباد، موضحا ان عمل تلك الوجهات ضمن جدول تشغيل دائم وليس موسمي.
وحول مدى تطلب تلك الوجهات لرحلات منتظمة إليها، أشار الشرهان إلى ان بنغالور وأحمد اباد من المحطات التي بها سعة تشغيلية وتحتاج إلى رحلات مستمرة. ولفت الشرهان إلى ان الشركة تخدم في الوقت الراهن 39 وجهة، بالاضافة إلى المحطتين الجديدتين، فيصبح إجمالي الوحدات التي تخدمها الشركة خلال 2015 نحو 41 وجهة، موضحا أن أحمد أباد وبنغالور آخر وجهتين جديدتين سيتم تشغيلهما خلال 2015.
وحول خطة الشركة في العمل خلال عام 2016، قال الشرهان: ان الخطة التشغيلية للشركة في طور المراجعة ستنتهي مع نهاية العام الحالي، حيث سيتم التعامل وفقا لنتائجها.
وأشار الشرهان إلى ان الـ 25 طائرة المتعاقد عليها مع ايرباص، والـ 10 طائرات من بوينغ، بالإضافة إلى 12 طائرة مستأجرة، تجعل عدد اسطول الكويتية نحو 47 طائرة، موضحا ان عدد الطائرات كاف لتشغيل الشركة، وان الشركة ما زالت في انتظار نهاية مراجعة خطة العمل، التي ستبين ما اذا كانت هناك احتياجات اخرى.
وبشأن توقيع عقد مراجعة خط العمل، أشار الشرهان إلى انه لم يوقع حتى الان، ولكن العمل بدأ فعليا على ارض الواقع، ومن المتوقع ان يتم الانتهاء من توقيع العقد خلال الايام المقبلة.
وحول تأثير افتتاح الوجهتين الجديدتين على تحالفات الكويتية، ووجود إمكانية للتغيير في تلك التحالفات، أشار إلى ان المحطتين الجديدتين تغذيان خطوط الشركة الموجودة حاليا، مثل خطوط أوروبا والولايات المتحدة، والتي لن تكون فيها تحالفات من القارة شبه الهندية، والتي ستزيد معدل تشغيل الشركة ورفع نسبة الاشغال وتغذي الخطوط الأخرى.
وحول تأثير الوجهتين الجديدتين لتحالف الشركة مع الخطوط الهندية، وهل ستكون هناك مراجعة للتحالف؟ أشار الشرهان إلى ان الشركة في مراجعات مستمرة، خصوصاً بعد مراجعة الخطة التشغيلية سيظهر ما إذا كانت الشركة بحاجة إلى تحالفات جديدة أم لا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد