انفجار بسيارة مفخخة يقتل 11 أغلبهم من المقاتلين الأكراد في القامشلي – المدى |

انفجار بسيارة مفخخة يقتل 11 أغلبهم من المقاتلين الأكراد في القامشلي

قتل 11 شخصا اغلبهم من المقاتلين الاكراد اليوم الاربعاء في هجوم انتحاري في مدينة القامشلي شمال شرق سوريا كما اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن “انتحاري في عربة مفخخة استهدف مقرا للاسايش الكردي في القامشلي”، مشيرا الى سقوط عشرة قتلى منهم ومدني واحد.
واشار الى ان “الانفجار كان ضخما جدا، وقد اصيب 14 مدنيا على الاقل”، موضحا ان القوات الامنية الكردية طوقت المنطقة في القامشلي، ذات الغالبية الكردية في محافظة الحسكة في شمال شرق سوريا.
بدوره قال الناشط والصحافي في القامشلي آرين شيخموس ان “انفجارا ضخما عن طريق سيارة مفخخة استهدف المنطقة الصناعية شرقي مدينة القامشلي بالقرب من احد مراكز قوات الأسايش الكردية”. واضاف “لم اكن قريبا ولكن كان بامكاني سماعه”، مشيرا الى انه “هناك الكثير من الدمار. فقد تدمرت المباني في شارعين”.
وافادت وكالة الانباء السورية (سانا) عن “وقوع تفجير ارهابي بسيارة مفخخة قرب دوار الصناعة في مدينة القامشلي” مشيرة، من جهتها، الى “ارتقاء 13 شهيدا واصابة 50 شخصا بجروح”.
ويتقاسم الاكراد والنظام السوري السيطرة على مدينة القامشلي التي شهدت تفجيرات عدة العام الحالي. وفي اواخر تموز/يوليو، استهدفت هجمات وحدات حماية الشعب الكردية والاسايش، ما اسفر عن اصابة ثلاث اشخاص على الاقل

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد