الخشاب: «الليلة الكبيرة» عرّضني لخطر الموت – المدى |

الخشاب: «الليلة الكبيرة» عرّضني لخطر الموت

تؤدي النجمة المصرية سمية الخشاب دور لاعبة أكروبات في سيرك، ضمن أحداث الفيلم الاجتماعي المنتظر بعنوان «الليلة الكبيرة»، المفترض عرضه في الصالات خلال الأيام المقبلة، بعيدا عن موسم الأعياد.

وفي هذا الصدد تقول سمية، إنها تقدم شخصية جديدة عليها، حيث خضعت لتدريبات كثيرة مع المخرج سامح عبدالعزيز، وذلك لأنها كانت حريصة على تقديم بعض العروض بنفسها ورفضت الاستعانة بدوبليرة، مضيفة أن أصعب المشاهد كان يتطلب منها عرض رمي الخناجر والسكاكين، وهو مشهد يشكل خطورة كبيرة عليها، ولذلك تدربت عليه حوالي شهرين كاملين، خاصة أنها كانت معرضة للموت في أي لحظة، والمشهد يجمعها بالفنان محمد لطفي ولكنها فضلت أن تقدمه بنفسها.

من ناحية أخرى، وحول ما تردد عن لجوئها لإجراء جراحات تجميلية من أجل الحصول على جسد رشيق وقوام ممشوق في فترة قياسية بعد اكتسابها وزنا كثيرا في السنوات الماضية، أوضحت الخشاب، في تصريحات صحافية لها، أن هذا الكلام غير صحيح، ولكنها تابعت وضعها الصحي مع خبير وطبيب ألماني ساعدها على اتباع نظام غذائي متوازن يرتكز على الخضراوات والعصائر، وهذا ما جعلها تصل للنحافة التي شاهدناها فيها، حيث إنها كانت تعتذر عن أعمال كثيرة بسبب زيادة وزنها، فيما قبلت بدورها في «الليلة الكبيرة» بعد خسارتها الوزن، إذ إنه يتطلب منها أن تكون لديها لياقة ومرونة.

هذا وكشفت سمية أن أزياءها وملابسها في مسلسل «يا انا يا انتي»، تم اختيارها تحت إشراف «الستايلست» عبير الأنصاري، كما استعانت بالتأكيد بوالدتها التي تحب كثيرا أن تأخذ رأيها في أمورها المهنية، ولكنها كانت ترتدي ملابس مناسبة لهذه الشخصية ولا تناسبها هي نفسها.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد