باكستان: انتحاري يقتل 11 بينهم وزير داخلية إقليم البنجاب – المدى |

باكستان: انتحاري يقتل 11 بينهم وزير داخلية إقليم البنجاب

قتل وزير داخلية اقليم البنجاب الباكستاني في هجوم انتحاري استهدف تجمعا سياسيا، واسفر كذلك عن مصرع ما لا يقل عن عشرة اشخاص اخرين في شمال غرب البلاد.
وقال قائد عمليات الاغاثة محمد اشفاق ان «وزير داخلية البنجاب شجاع خان زاده قتل في التفجير». وكان خان زاده (71 عاما) يعقد اجتماعا مع السكان المحليين وقت وقوع التفجير. وحوصر هو والعديد من الحاضرين تحت الانقاض بعد ان ادى الانفجار الى انهيار سقف المبنى الواقع في قرية شادي خان في منطقة اتوك (70 كلم شمال غرب اسلام اباد).
ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.
وقال مسؤولون ان نحو 40 شخصا كانوا متواجدين في المبنى عندما فجر الانتحاري نفسه.
في سياق آخر، توفي الرئيس الاسبق لجهاز الاستخبارات الباكستانية حميد غول (79 عاما) الذي شكل جزءا من المقاومة الاسلامية ضد السوفيت، ثم ساهم في تأسيس حركة طالبان، وما زالت مواقفه تعكس حتى اليوم تيارا يعارض وجود مدنيين في جهاز الاستخبارات الباكستانية.
في سياق منفصل، أعلنت السلطات أن حصيلة تبادل إطلاق النار على الحدود في إقليم كشمير المتنازع عليه بين الهند وباكستان، على مدار يومين، ارتفعت إلى عشرة أشخاص جميعهم من المدنيين. واتهم كل جانب الآخر ببدء إطلاق النار عبر خط السيطرة.

مقتل 40 مسلحاً
إلى ذلك، قتل اربعون مسلحا في غارات الجيش الباكستاني في شمال غرب البلاد قرب الحدود الافغانية، بحسب ما اعلن الجيش في اطار عمليته العسكرية المستمرة ضد حركة طالبان وغيرها من الجماعات المسلحة. واستهدفت الغارات منطقة شوال في شمال وزيرستان.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد