ظهور سلاحف نادرة على شواطئ الدنمارك – المدى |

ظهور سلاحف نادرة على شواطئ الدنمارك

للمرة الثالثة فى شهر واحد جرفت المياه سلاحف جلدية الظهر نافقة..وهى فريدة من نوعها وفى العادة لا تظهر فى تلك البقعة من العالم.

وعثر على السلحفاة الضخمة المهددة بالانقراض، فى ظهور نادر حيث جرفتها المياه قبالة شاطئ جزيرة “لولاند” خلال هذا الأسبوع، وتزن عدة مئات من الكيلوات وتتميز بعدم وجود درع حقيقى على ظهرها ولكنها محمية فقط بطبقة من الجلد السميك. وتعد هذه السلحفاة أضخم سلحفاة بحرية فى العالم، وأعلن الاتحاد الدولى للحفاظ على الطبيعة أنها من الأنواع المهددة بالانقراض على مستوى العالم.

وقال عالم البيولوجى توى لارسن للإذاعة الدنماركية، إن هذه السلاحف ظهرت لأربع أو خمس مرات فقط فى مياه الدنمارك على مدى المائة عام الماضية. وأضاف لارسن أن سبب نفوق هذه السلحفاة التى جرفتها المياه قبالة “لولاند” فى بحر البلطيق غير معروف، وينوى نقل السلحفاة النافقة إلى متحف علوم الحيوان فى كوبنهاجن لمزيد من الدراسة، كما نقل موقع “ذا لوكال” الإخبارى الأوروبى.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد