إيطالية تجد ابنتها بعد 70 عاما من الفراق – المدى |

إيطالية تجد ابنتها بعد 70 عاما من الفراق

أوردت الصحافة الإيطالية، الإثنين، خبرا إنسانيا مؤثرا يتعلق بسيدة إيطالية (92 عاما) التقت ابنتها الألمانية (71 عاما) بعدما فرقتهما ظروف الحرب العالمية الثانية منذ 70 عاما.

وكانت الأم تقيم في قرية صغيرة اسمها “إيميليا رومانيا” في الشمال، وانتقلت للعمل في ألمانيا العام 1944، حيث نشأت علاقة بينها وبين ضابط ألماني كانت نتيجتها طفلة.

وكان الضابط الألماني متزوجا حينها من أخرى، فأخذت عائلته الرضيعة وأجبرت الأم الإيطالية على العودة إلى بلدها مع نهاية الحرب العالمية الثانية، لكنها لم تفقد أبدا الأمل بلقاء ابنتها ذات يوم.

وكانت الإبنة التي تدعى مارغو باشمان، تعلم أن لها أما ايطالية، لكن والدها وعائلته التي نشأت بينهم، كانوا يمنعونها من البحث عنها إلى أن توفي الأب فقررت البحث عن والدتها.

لجأت باشمان للخدمة الدولية للبحث عن المفقودين، وهو مركز ألماني يوثق للحرب، كما استعانت بالصليب الأحمر الإيطالي لتكتشف أن والدتها ما تزال على قيد الحياة، حيث التقت الإمرأتان في نهاية الأسبوع الماضي بمدينة “نوفيلارا” حيث إقامة الأم.

وقالت الإبنة باشمان إنه “عندما بدأت البحث لمعرفة بعض المعلومات الإضافية، لم أكن أتصور أبدا أنني سأعانق والدتي ذات يوم”.

وأضافت أنه “منعني والدي قيد حياته من البحث عنها، لكنني فعلت ذلك بعد وفاته بفضل المساندة الثمينة لابنتي”.

واعتبرت الناطقة الرسمية باسم الصليب الأحمر الإيطالي، لورا باستيانيتو، أن ما حصل معجزة، مشيرة إلى أنه “من النادر أن تجتمع أم وابنتها بعد 71 عاما، ويحصل ذلك بين الإخوة والأخوات، لأنه بقي قليل من الناجين من الحرب العالمية الثانية”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد