مواطنو أستراليا يلبون رغبة أب ناشد الساسة تمويل عطلة أسرته – المدى |

مواطنو أستراليا يلبون رغبة أب ناشد الساسة تمويل عطلة أسرته

حقق أب أسترالى كان قد طلب من الساسة تمويل عطلته وأطفاله الثلاثة غايته اليوم “الثلاثاء”، ولكن دون أن يدفع أى من الساسة سنتا واحدا.
كان ستيفن كالاغان، الذى عرف نفسه بأنه أب من الطبقة العاملة من ريف أستراليا، قد أطلق حملة جمع الأموال بعدما ضاق ذرعا بتقارير كشفت أن بعض الساسة يمولون عطلاتهم الأسرية من أموال دافعى الضرائب.
واضطر وزير الخزانة جو هوكى مؤخرا للدفاع عن نفسه بشأن تحميل الخزانة العامة 14 ألف دولار استرالى (10250 دولار أمريكى) للإنفاق على مرافقة أسرته له فى رحلة من سيدنى إلى بيرث.
وكان هوكى واحدا من ساسة كثيرين كشفت تقارير أنهم اصطحبوا أبناءهم معهم فى رحلات ممولة من أموال دافعى الضرائب.
وقال كالاغان لهيئة الإذاعة الأسترالية (إيه.بى.سى) اليوم الثلاثاء إنه جمع الخمسة آلاف دولار أسترالى التى كان يحتاجها لقضاء عطلته، ولكنه يشعر بالذنب لأن التبرعات دفعها مواطنون عاديون وليس الساسة.
وأضاف كالاغان أنه فوجئ ويشعر ببعض الذنب لأنه كان يستهدف الحصول على هذه الأموال من الساسة ولكن بدلا من ذلك قدمها مواطنون عاديون.
وتبرع شخص واحد بألفى دولار استرالى، واتصل به كالاغان ليقول له إن ذلك كثير.

وقال كالاغان عن هذا الشخص: “لقد قال إنه يعيش بمفرده وإنه ميسور الحال ويعتقد أننا نستحق مساهمته، وتبمنى لنا عطلة سعيدة، ورفض استرداد الأموال”.

أما كالاغان، فقد باع سيارته لتمويل العطلة وتبرع بنصف ما جمع من أموال لجمعية خيرية للأطفال.

وقال إنه سوف ينفق ما تبقى معه على رحلته مع أطفاله الثلاثة إلى منطقة ألورو فى وسط أستراليا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد