“الانستغرام”.. ملجأ الإيرانيين الوحيد لتعريف العالم ببلادهم – المدى |

“الانستغرام”.. ملجأ الإيرانيين الوحيد لتعريف العالم ببلادهم

EverydayIran.. حساب في “انستغرام” نقل واقع لم يره العالم عن حياة الإيرانيين 

العالم يتفاعل في “انستغرام” عبر هشتاق “#EverydayinIran” ليعرف المزيد عن حياة الإيرانيين

الأمل الكبير الذي حققه الاتفاق النووي للشعب الإيراني في الخروج من الأزمة والحصار الاقتصادي الذي يعيشه منذ 12 سنة، وزيارات المسؤولين الأجانب التي بدأت تتوالى على الجمهورية الإسلامية، دفعت شبابها إلى التفكير في نقل صورة أفضل عن واقع المعيشة في هذا البلد الذي يقطنه أكثر من 77 مليون نسمة.
“غول غلطان”.. طقس يقوم به الإيرانييون بعد مرور أول فصل ربيع لكل مولود حيث يقومون بإلقاء الزهور على الأطفال الرضع 
مجموعة شباب إيرانيين أطلقوا عبر موقع التواصل الإجتماعي “انستغرام” هشتاقاً يحمل عنوان “#EverydayinIran” تفاعلوا معه بشكل كبير من أجل دفع الغرب إلى معرفة بلادهم بشكل أفضل من الذي تنقله وسائل الإعلام التي تسيطر على معظمها الحكومة.
كهل إيراني يلقي نظرة على طفله الرضيع خلال عمله خارج الخيمة
الانستغرام الذي هو الفضاء الوحيد الذي سمحت الحكومة للإيرانيين بالغوص فيه حيث حظرت الفيسبوك ويوتيوب وتويتر، حاول الإيرانيون استغلاله بشكل أفضل من أجل نقل معالم بلادهم وطريقة عيشهم اليومية، بعيداً على الحرب الكلامية بشأن النووري أو التهدايدات العسكرية التي لا تنتهي.
مجموعة أصدقاء إيرانيون شباب وبنات يجلسون معا وهم يرتدون الألوان الزاهية والملابس العصرية  في طهران
الشاب “علي كاوه” أحد مؤسسي حساب “EverydayIran ” في “انستغرام”و الذي ينقل العديد من الصور الفائقة الجمال عن طبيعة الحياة في إيران يقول لصحيفة “ديلي ميل” أن “هدفنا هو إظهار صور من ايران الى العالم، ونحاول تغيير الصور النمطية التي تنقل عن بلدنا في وسائل الإعلام الرئيسية”.
امرأة إيرانية ترسم لوحة جدارية في حي بمحافظة مزندران في إيران
ووجه علي دعوة إلى كل الإيرانيين لنقل أحداث يومهم عبر الحساب الذي نشره والهشتاق الذي استخدم في انستغرام وجلب آلاف الإعجابات والمشاركات، مشيراً إلى أنه “يسعى بشكل كبير إلى وضع حد للشكل التقليدي للصحافة الإيرانية التي لا تركز على دعم السياحة والسفر في إيران”.
مجموعة من الصور التي نشرت في الحساب وجلبت العديد من الإعجابات وتفاعل معها الكثير من المعجبين عبر أنحاء العالم.
رجل دين يتسوق مع طفليه في “قم هايبر ماركت” 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد