مصر تستعد للاحتفال بافتتاح قناة السويس الجديدة وسط إجراءات أمنية مشددة – المدى |

مصر تستعد للاحتفال بافتتاح قناة السويس الجديدة وسط إجراءات أمنية مشددة

في وقت تتواصل فيه الجهود لوضع اللمسات الأخيرة لحفل افتتاح قناة السويس الجديدة أمام الملاحة العالمية الخميس المقبل وسط إجراءات أمنية مشددة يترقب المصريون والعالم هذا الحدث الذي وصف بالتاريخي.
وحشدت مصر إمكانياتها البشرية والمادية لهذا الحدث الذي وصفه الرئيس عبدالفتاح السيسي بأنه سيكون هدية «مصر إلى العالم» فيما أكد خلال اجتماع لمجلس الدفاع الوطني بـ «الإلتزام بأعلى معايير الدقة واليقظة الأمنية في تنفيذ خطة تأمين الاحتفال».
وتجري الاستعدادات المصرية للحدث على أعلى مستوى حيث عقد رئيس الوزراء المصري المهندس إبراهيم محلب اجتماعات عدة وأطلع على الإجراءات الأمنية واستعداد أجهزة الدولة كافة لإخراج الاحتفال بافتتاح القناة الجديدة بصورة حضارية.
وأكدت القوات المسلحة من جانبها استعداداتها وإجراءاتها المرتبطة بمعاونة وزارة الداخلية في تأمين منطقة الاحتفال وتنظيم تدفق ووصول الوفود الدولية والشخصيات الهامة التي ستشارك المصريين بهذا الحدث الكبير.
وكان الناطق العسكري العميد محمد سمير قد أكد في بيان له على تعزيز الإجراءات الأمنية شرق القناة وفرض طوق أمني مشدد لتأمين محيط القناة الجديدة التي شهدت انتشارا مكثفا لمجموعات قتالية تم إعدادها وتجهيزها للتعامل مع التهديدات المحتملة.
وأشار إلى مشاركة القوات البحرية والجوية وقوات حرس الحدود في عمليات التأمين وتنظيم طلعات مراقبة وتصوير جوي على إمتداد المجرى الملاحي للقناة وكذلك مشاركة الشرطة العسكرية.
كما أعلنت وزارة الداخلية وضع خطة بالتنسيق مع القوات المسلحة لتأمين الاحتفال بافتتاح القناة الجديدة لتمتد إلى كافة محافظات البلاد بغية تأمين المنشات العامة والحيوية وأي مظاهر لاحتفال المصريين بهذه المناسبة الوطنية.
ووضعت وزارة الصحة كذلك خطة لتأمين الاحتفال من النواحي الطبية بتجهيز فرق للانتشار السريع وتمركز سيارات الإسعاف على الطرق وداخل مقار الاحتفالية وتأمين وتدعيم الأدوية والمستلزمات.
وقال رئيس هيئة قناة السويس الفريق مهاب مميش إن حفل الافتتاح سيتضمن رسالة للعالم مفادها أن مصر آمنة مستقرة قادرة على الإنجاز بسواعد أبنائها مهما كانت التحديات التي يواجهونها.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد