الفهد: عدم تسليمنا استاد جابر من أهم أسباب طلب – المدى |

الفهد: عدم تسليمنا استاد جابر من أهم أسباب طلب

 أعلن رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم الشيخ الدكتور طلال الفهد اليوم موافقة امناء سر الاتحادات الخليجية على طلب الاتحاد الكويتي بتأجيل بطولة (خليجي 23) لمدة عام والتي كان مقرر تنظيمها هنا في ديسمبر المقبل.
وأكد الشيخ طلال الفهد في مؤتمر صحافي بعد اجتماع امناء سر الاتحادات الخليجية ان الموافقة على الطلب الكويتي جاءت باجماع الدول المشاركة موضحا ان طلب التأجيل كان بسبب عدم جاهزية المنشآت الرياضية الكويتية باستثناء استاد نادي الكويت واستاد نادي النصر.
ومن المقرر ان ينظر رؤساء الاتحادات الخليجية في هذه التوصية خلال اجتماعهم في شهر ديسمبر المقبل.
وتقدم الاتحاد الكويتي لكرة القدم بهذا الطلب خلال اجتماع أمناء سر الاتحادات الخليجية المنعقد بفندق كراون بلازا اليوم وذلك لعدم جاهزية الملاعب المحلية.
وسبق لدولة الكويت الذي حصل منتخبها ‘الازرق’ على لقب البطولة 10 مرات (رقم قياسي) استضافة البطولة الخليجية ثلاث مرات كان أخرها في عام 2003.

11:13:15 PM

يجتمع أمناء سر الاتحاد الخليجية لكرة القدم في الكويت الاثنين لمناقشة آخر استعدادات الكويت لاستضافة خليجي 23 ورفع تقرير إلى رؤساء الاتحادات ربما يكون نهائي عن جاهزية الكويت وقدرتها على استضافة الحدث.

وكان من المقرر أن يقام خليجي 23 في مدينة البصرة العراقية، قبل أن يتم نقلها إلى الكويت بعد توصية من أمناء سر الاتحادات، نظراً لأن الأولى غير مهيأة لاستضافتها، بسبب تدهور الأوضاع الأمنية.

وتواجه الكويت هي الأخرى مشاكل بالجملة لاستضافة البطولة، لاسيما بعد نشوب خلافات ظهرت للعيان بين هيئة الشباب والرياضة وبين الاتحاد الكويتي لكرة القدم، بشأن كيفية صرف الأموال المخصصة للبطولة، الأمر الذي حدا بانسحاب الجان التابعة للهيئة وهو ما يعتبر مأزق حقيقي.

كما أن هناك خلافات كبيرة بين الأندية التي تملك استادات مرشحة لاستضافة الحدث، في ظل عدم الوصول لآلية لتعديل هذه الملاعب، حيث تريد الهيئة أن تقوم الأندية بهذا الدور، في حين تتحجج الأندية بعدم قدرتها المالية على هذه الأعباء.

ومن المقرر أن يكون غداً وبعد غدٍ في مصير خليجي 23 بشأن الاستضافة التي ربما تبقى في الكويت، أو تذهب لقطر المؤهلة تماما لاستضافة مثل هذه الأحداث.

من جهته قال سكرتير الاتحاد الكويتي لكرة القدم سهو السهو ان موافقة اللجنة الدائمة لامناء سر الاتحادات الخليجية والعراق واليمن بتأجيل موعد دورة الخليج ال 23 للعام المقبل هو اتفاق مرهون بشروط معينة ووفق جدول زمني محدد من قبل اعضاء اللجنة.
واضاف السهو في مؤتمر صحافي عقب الاجتماع الاول للجنة الدائمة لامناء سر الاتحادات الخليجية والعراق واليمن ل (خليجي 23) الذي اقيم اليوم بفندق (كراون بلازا) ان طلب تأجيل الدورة التي من المرجح اقامتها في ديسمبر 2016 أو يناير 2017 في الكويت جاء بناء على طلب من الاتحاد الكويتي للعبة.
واوضح ان من بين تلك الشروط هو دعوة الفريق الهندسي الخليجي في بداية الاسبوع الاول من اكتوبر المقبل للاطلاع على الوثائق والاجراءات التي اتخذت لابرام العقود مع الشركات حسب الشروط والمعايير التي حددت من قبل اللجنة الدائمة في اجتماعها السابق الذي عقد في الكويت مطلع يوليو الماضي.
وذكر ان الفريق الهندسي سيرفع تقريرا تفصيليا للجنة التفقدية الخليجية التي بدورها سترفعه الى اللجنة الدائمة ومن ثم الى اجتماع المؤتمر العام لرؤساء الاتحادات الخليجية مشيرا الى ان الفريق ستحدد له زيارة لاستاد جابر الدولي وذلك لاعتماده ضمن الملاعب الرئيسية في البطولة من عدمه.
وبين السهو انه في حال عدم تطبيق الاتحاد الكويتي للشروط المحددة فان اللجنة الدائمة سترفع توصية الى المؤتمر العام لرؤساء الاتحادات الخليجية الذي سيعقد في الكويت في نهاية ديسمبر 2015 لنقل الدورة للبلد البديل.
وبدوره قال نائب رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم ورئيس اللجنة التفقدية الخليجية سعود المهندي في المؤتمر ان الاجتماع اثمر عن قرارات تصب في مصلحة الدورة بعدما قام الاتحاد الكويتي بطلب التأجيل.
واكد المهندي ان قرار الموافقة على طلب تأجيل استضافة الكويت للدورة الى العام المقبل جاء بالاجماع من قبل جميع المشاركين متمنيا التوفيق للاتحاد الكويتي في تنظيم البطولة الخليجية بكل نجاح وتميز.
ومن المقرر ان يستكمل اجتماع اللجنة الخليجية هنا غدا لمناقشة العديد من البنود المدرجة على جدول الاعمال.
وشارك في الاجتماع امين سر الاتحاد السعودي لكرة القدم احمد الخميس والامين العام للاتحاد الاماراتي محمد الظاهري والامين المساعد للاتحاد البحريني ابراهيم البوعينين وعضو الاتحاد العراقي طارق احمد ونائب رئيس الاتحاد العماني صالح الفارس وأمين سر الاتحاد اليمني الدكتور حميد الشيباني اضافة الى المهندي والسهو.
وكان رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم الشيخ الدكتور طلال فهد الاحمد الصباح أكد في مؤتمر صحافي سابق اليوم قدرة الاتحاد على انجاز الطلبات والشروط التي حددتها اللجنة الخليجية ‘وسنكون جاهزين لاستضافة الاشقاء الخليجيين في خليجي 23 في ديسمبر 2016’.
واعتبر الشيخ طلال الفهد الشروط التي حددتها اللجنة بأنها ‘ليست صعبة’ لافتا الى ان الهدف من تلك الشروط هو الجدية في العمل لاستضافة البطولة واظهارها بالشكل اللائق.
واكد حرص الاتحاد الكويتي على اقامة البطولة على استاد جابر الدولي متى ما كان جاهزا لاقامة هذا التجمع الخليجي للعبة عليه.
واوضح ان من الاسباب التي دعت الى طلب الاتحاد لتأجيل موعد الدورة هو ضيق الوقت لتجهيز المنشآت الرياضية اضافة الى عدم تسلم استاد جابر الدولي حتى الان اذ سيخضع لتقييم من قبل الاتحادين الدولي والاسيوي للعبة ومن ثم استدعاء اللجنة التفقدية الخليجية لمعاينته.
ولفت الى حاجة بقية الملاعب الى الصيانة وبعض الترميمات والامور الفنية من اجل توافقها مع شروط ولوائح الاتحادين الاسيوي والدولي من اجل اعتمادها دوليا مشيرا الى ان الصيانة في الملاعب تحتاج لفترات طويلة حتى يتم الانتهاء منها بالشكل المطلوب حيث يتراوح انجاز كل فئة منها ما بين أربعة الى ستة أشهر.
واعرب الشيخ طلال عن امتنانه للرؤساء والأمناء العامين في الاتحادات الخليجية والعراق واليمن على موافقتهم على طلب تأجيل الدورة للعام المقبل موضحا ان مشاركته المختصرة في هذا الاجتماع جاء بناء على طلب مجلس ادارة الاتحاد الكويتي للعبة.
وتأتي استضافة الكويت ل(خليجي 23) عقب نقلها من مدينة البصرة العراقية حيث اوصت اللجنة الخليجية للعبة بنقلها الى الكويت بسبب الاوضاع الأمنية في العراق.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد