كويتية في الخارج وقعت في فخ احتيال «أوروبي» – المدى |

كويتية في الخارج وقعت في فخ احتيال «أوروبي»

«من الجائز أن تكون رقيق المشاعر لكن لا يجب أن يخدعك المحتالون».. عبارة لم تتنبه إليها مواطنة كويتية في أثناء زيارتها إيطاليا إلا بعد أن أحكمت فتاة من مدينة فينيسيا حيلتها عليها لتكتشف فجأة أن نقودها قد سلبت وأنها كانت ضحية لحيلة انطلت عليها.
فبعد أن رصدت الوطن حالة سرقة لأسرة كويتية داخل مترو الدومو المعروف في ميلان، ونشرتها أمس، روى مواطن واقعة شبيهة بذات الواقعة، ولكن أحداث الواقعة تدور هذه المرة في إحدى الأسواق بمدينة فينسيا الإيطالية.
ويقول أحد أفراد الأسرة في شرح تفاصيل الواقعة إنه بينما كنا نتجول بإحدى الأسواق في مدينة (فينيسيا) في إيطاليا، فإذا بفتاة “فقيرة” تعترض طريق ابنة عم زوجتي، طالبة الإعانة، ما دفع ابنة عم زوجتي لإخراج حافظتها وإعطائها حاجتها.
ولكن واقعة الاحتيال تكشفت لنا عندما ذهبنا لشراء الماء من إحدى البقالات، فهناك وضعت ابنة عمة زوجتي يدها في (الشنطة) لاستخراج حافظة النقود ليتكشف بعد ذلك أنها قد تعرضت للسرقة من قبل الفتاة وأنها كانت ضحية لعملية احتيال مدبرة.
وأضاف المواطن أنه فور العلم بما دبرته الفتاة توجهنا إلى المخفر لتسجيل الواقعة، وسردنا له التفاصيل بدءًا من اعتراض الفتاة طريقنا بالسوق، فيما جار العمل على اتخاذ الإجراءات اللازمة بحثًا عن الفتاة وضبطها.
ووجه المواطن تحذيرًا إلى جميع المواطنين الكويتيين لأخذ الحيطة والحذر في التعامل مع هؤلاء المحتالين الذين يتخفون في ملامح الفقر ليسلبوا السياح أموالهم، ولا سيما في تلك الأسواق التي تعج بأساليب السرقة والاحتيال.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد